تبادل اتهامات ولكمات في البرلمان التركي تعطل تشريعا بشأن الهجرة

الخميس 2016/04/28
مشاجرات بشأن قتل المدنيين في عمليات عسكرية ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني

أنقرة - قال فولكان بوزقر وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في تركيا، الخميس، إن العملية التشريعية اللازمة لتلبية معايير الاتحاد لإعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول إلى دوله ستستكمل بحلول يوم الاثنين.

وقال بوزقر لمحطة (إن.تي.في) التلفزيونية إنه يتوقع من المفوضية الأوروبية أن توصي بإعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول إلى أوروبا في تقرير تصدره الأسبوع المقبل.

وبمقتضى اتفاق توصلت إليه تركيا مع الاتحاد الأوروبي لوقف تدفق المهاجرين على أوروبا تحصل أنقرة على مساعدات واحتمال تسريع مفاوضاتها للانضمام إلى الاتحاد والتعهد بإعفاء الأتراك من التأشيرة لدخول الدول الأعضاء بالاتحاد وهي النقطة الأهم بالنسبة إلى الناخبين الأتراك.

وعطلت مشاجرات بين مشرعين من حزب العدالة التنمية التركي الحاكم والمعارضة الموالية للأكراد جهود إقرار تشريع بشأن اتفاق المهاجرين مع الاتحاد الأوروبي ورفعت جلسة البرلمان إلى الاثنين القادم.

وتبادل المشرعون اللكمات وتدافعوا خلال الجلسة في وقت متأخر من مساء الأربعاء وسط خلاف بشأن العمليات العسكرية ضد المقاتلين الأكراد في جنوب شرق البلاد.

وأعلن القائم بأعمال رئيس البرلمان في نهاية جلسة، الأربعاء، أنه نظرا للمشاجرات لن يجتمع البرلمان إلا بحلول يوم الاثنين.

وكان من المتوقع أن يعمل المشرعون يومي الجمعة والسبت على تشريع مطلوب لتضمن تركيا دخول مواطنيها إلى دول الاتحاد الأوروبي دون تأشيرة وهذا جزء رئيسي في اتفاقها مع الاتحاد على وقف تدفق المهاجرين على أوروبا.

وتأمل بروكسل في طرح اقتراح في الرابع من مايو يمنح الأتراك حق الدخول بدون تأشيرات لكن بعض دول الاتحاد تعارض ذلك بشدة. وقال الاتحاد إن تركيا لم تف بالكامل سوى بأقل من نصف المعايير المطلوبة وعددها 72 معيارا وإن الاتحاد لن يخفف شروطه.

واندلعت المشاحنات العنيفة بعد أن أشار عضو البرلمان فرحات إنجو من حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد إلى قتل مدنيين في عمليات عسكرية ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق البلاد.

وقتل ألوف المقاتلين ومئات من أفراد الأمن والمدنيين منذ أن استأنف حزب العمال الكردستاني تمرده الصيف الماضي بعد انهيار وقف لإطلاق النار استمر عامين ونصف العام.

1