تبادل القبل.. لاختبار الشريك

الاثنين 2013/10/14
التقبيل يحافظ على الرابط بين الشريكين

واشنطن- قٌبل العشّاق ليست مجرد تعبير عن مشاعر حميمية لا بل هي نتاج عملية التطور البشري، التي تدفع الإنسان إلى اختبار الشريك قبل الزواج.

وأشارت دراستان جديدتان إلى أن التقبيل ربما تطور كوسيلة لتقييم قدرات شريك محتمل، وظهر أن النساء يهتممن بالتقبيل أكثر من الرجال، خلال المراحل الأولى من العلاقة، ويزيد هذا الاهتمام خلال فترة الخصوبة من الدورة الشهرية. وقال الباحث، رافاييل ولودارسكي، من جامعة أوكسفورد، أن التقبيل موجود في كلّ حضارة على الأرض، حتى أن الرسومات القديمة للفراعنة، وفيدا الهندوس، تظهر تبادلا للقبل.

وأوضح ولوداركسي قائلا: "لأن الأمر شائع هكذا، لا بد أنه يخدم غاية ما". وتنقسم النظريات حول سبب تطور القبل إلى فئتين:

فبعض الباحثين يقولون إنه تطور لتقييم الشريك المحتمل، من خلال تبادل إشارات كيميائية، قد تحمل معلومات عن الصحة والتطابق على صعيد المناعة، على الرغم من أن الدراسات لم تكشف أي مركب كيميائي على أنه فيرمون.

ويرى آخرون أن التقبيل تطور للحفاظ على الرابط بين الشريكين، ولزيادة الرغبة قبل الجنس.

ويشير ذلك إلى أن تبادل القبل، يسهم في تعزيز الرابط بين الثنائي، ويساعد على إظهار العواطف، وكذلك استكشاف إلى أي مدى قد تصل العلاقة منذ بدايتها.

21