تبادل لإطلاق النار مع إرهابيين قرب الحدود الجزائرية

الجمعة 2014/03/21
المواجهات لم تسفر عن اصابات

تونس - قالت وزارة الداخلية التونسية، أمس، أنّ تبادلا لإطلاق النار وقع، في الليلة الفاصلة بين يومي الأربعاء والخميس، بين وحدات الأمن وعناصر مسلحة تونسية بمنطقة محاذية للحدود الجزائرية، دون أن يُسفر عن إصابات. وأفاد الناطق باسم وزارة الداخلية، محمد علي العروي، بأنّهُ تمّ تسجيل تبادل لإطلاق النار بين مجموعة إرهابية وأعوان من الحرس الوطني بمركز حدودي متقدم بمعتمدية ساقية سيدي يوسف، التابعة لولاية الكاف، شمال غرب تونس، دون أن يسفر ذلك عن إصابات من الجانبين.

وقال إنّ وحدات مشتركة من الجيش والحرس الوطنيين، تقوم بعمليات تمشيط واسعة، بحثا عن المجموعة الإرهابية التي لاذت بالفرار.

وتجدرُ الإشارة إلى أنّ الأجهزة الأمنيّة كانت قد قتلت، مطلع الأسبوع الجاري، ثلاثة عناصر إرهابية كانت تتحصن بمنزل في مدينة جندوبة، شمال غرب تونس.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت، في الـ 13 من الشهر الجاري، أنّ وحداتها المختصة في مكافحة الإرهاب فكّكت خلية تكفيرية، تتكون من 11 عنصرا، متورطين في الإعداد لأعمال إرهابية وتجنيد جهاديين للقتال في سوريا.

2