"تبرع ولو بدولار" فشل عربي بامتياز

الثلاثاء 2014/12/09
منظمة الغذاء العالمية لم تجمع سوى 12 مليون دولار

دمشق - أطلق برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة حملة “طموحة” مدتها 72 ساعة لجمع 64 مليون دولار أميركي من أجل العودة إلى توزيع قسائم الغذاء على 1،7 مليون لاجئ سوري في شهر ديسمبر الجاري.

حملة الأيام الثلاثة، التي انتهت السبت، دعت “الجماهير إلى التبرع بدولار أميركي واحد من أجل المساعدات الغذائية”.

وقالت المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي إرثارين كازي: “دولار واحد يمكن أن يصنع فرقا كبيرا. ونحن نقول للناس: بالنسبة إليكم إنه دولار واحد، ولكنه بالنسبة إليهم طوق نجاة. نحن نعلم أن الناس يهتمون لهذه القضية وندعوهم إلى أن يترجموا اهتمامهم عبر التبرع بهذا المبلغ الضئيل من المال إلى اللاجئين السوريين. دولار واحد من 64 مليون شخص يفي بالغرض”.

ودعت “الناس في جميع أنحاء العالم إلى التعرف إلى طريقة دعم هذه الحملة على عدة روابط”. كما دعت الجميع إلى “استبدال صور حساباتهم على تويتر وفيسبوك بشعار الحملة.

غير أن “ضعف” الإقبال على تقديم الدولار خيب آمال منظمة الغذاء العالمية التي لم تستطع سوى جمع 12 مليون دولار، وفق موقعها الرسمي.

وقال خبراء إن ذلك “مرده أساسا عدم الثقة في آلية التبرع عبر مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي”، رغم أن الهدف الإنساني يعني العرب بشكل خاص.

وقال ناشط “هواجس الاحتيال الإلكتروني، تتحكم في سلوك الفرد العربي وقوضت المساهمة إلى حد كبير. فلو كان ميدان التبرع بالدولار الواحد عبر شركات هاتفية، لكان الموضوع أسهل”.

غير أن هذا الجانب، ليس الوحيد الذي جعل الحملة غير قادرة على تحقيق أهدافها. فالحملة في حدّ ذاتها، تنقصها معايير إعلانية قادرة على جذب المتبرعين. أولها ضعف انتشار الرابط الإلكتروني الذي يصل إلى العازمين على التبرع.

يلزم الباحث عن الرابط، بحثا مطولا للوصول إليه، إضافة إلى النقص في انتشار هاشتاغات الحملة #AdollarALifeline و#حملة_72_ساعة.

وتتمثل النقطة الثانية في أن فيديو الحملة، الذي رغم أهميته وقدرته على التأثير بصوره القادرة على خدمة الحملة، لم يستطع جذب المتبرعين. فعلى فيسبوك حاز على 163 إعجابا فقط. ونشره 183 مستخدما لا غير.

كما استعان القائمون على الحملة بفيديو غنائي للموسيقي الأميركي ألو بلاك. وبسببه بدت الحملة موجهة إلى جمهور غربي وليس عربيا. يذكر أنه رغم نهاية المدة، بقي التطبيق فاعلا، لجمع التبرعات.

19