"تتار القرم" يقاطعون استفتاء الانضمام إلى روسيا

الاثنين 2014/03/17
تتار القرم يرفضون انضمام بلادهم إلى روسيا

سيمفروبول - شهد الاستفتاء على انضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا، أمس الأحد، مقاطعة من السكان التتار، إذ لوحظ اقتصار الإقبال في المراكز الانتخابية على السكان الروس والأوكران، خاصة بحي جيستينكايا ذي الأغلبية التتارية.

وأفاد رئيس مركز اقتراع في جيستينكايا أن عددا قليلا من الأشخاص من التتار قدموا إلى المركز، مشيرا إلى أن معظم المصوتين هم من الروس والأوكران فقط.

وأوضح بيان صادر عن المركز الصحفي لهيئة الانتخابات عن وجود 135 مراقبا من 23 دولة يتابعون سير عملية التصويت، كما أن الاستفتاء يحظى بتغطية 623 صحفيا أجنبيا، بحسب البيان.

ويوجه الاستفتاء سؤالين للمليون ونصف من سكان القرم وهما “هل تقبل بانضمام القرم لروسيا”، والثاني:”هل تقبل أن يسري دستور عام 1992 على القرم”، في إشارة إلى بقائها ضمن أوكرانيا.

وبالتزامن مع الحدث الهام لسكان القرم، يقوم وفد من مجلس الشيوخ الأميركي بزيارة لكييف برئاسة السيناتور جون ماكين، بحسب مصادر إعلامية روسية.

وأوضحت المصادر نفسها، أن الوفد يتألف من 8 نواب من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، مضيفة أن ماكين التقى رئيس حزب “أودار” (الضربة) الأوكراني المعارض بزعامة فيتالي كليتشكو، حيث تباحثا الأوضاع في أوكرانيا بشكل عام والوضع في القرم بشكل خاص.

ودعا ماكين إلى دعم أوكرانيا عسكريا للحيلولة دون دخول القوات العسكرية لأوكرانيا، في حين أعرب كليتشكو عن ارتياحه للدعم الدبلوماسي الذي تقدمه واشنطن.

إلى ذلك، أشارت مصادر روسية إلى أن قوات الدفاع الذاتي للجمهورية ذاتية الحكم في أوكرانيا، تمكّنت من إحباط محاولة تخريب لمحطة توزيع للغاز، شمال شبه الجزيرة.

وكان برلمان جمهورية القرم أصدر، الأسبوع الماضي، قرارا أعلن فيه استقلال شبه جزيرة القرم عن أوكرانيا وجدد رغبته في الانضمام إلى روسيا، إذا وافق أكثر من 50 مراقبا من 21 دولة على المشاركة في الإشراف على الاستفتاء المثير للجدل.

وكانت شبه جزيرة القرم، إقليما روسيا حتى عام 1954، عندما قرّر الزعيم السوفيتي نيكيتا خروشوف الأوكراني الأصل، ضمّه إلى جمهورية أوكرانيا السوفيتية.

هذا وانتهي التصويت على الاستفتاء الذي تعارضه الدول الغربية وتصفه بغير الشرعي الساعة السابعة بتوقيت غرينتش على أن يتم إعلان النتائج الرسمية، اليوم.

5