تجاذب سياسي للإفراج عن صحافي روسي

الخارجية الروسية تؤكد أن مدير موقع الصحافي كيريل فيشينسكي الذي قام بعمله وفق قوانين أوكرانيا، أصبح ضحية لحملة قمع غير مسبوقة ضد وسائل الإعلام في أوروبا.
الجمعة 2018/10/12
أوكرانيا تحارب "العدوان الإعلامي" بالتضييق على الصحافيين

موسكو- أعلنت ماريا زاخاروفا، المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، عن مطالبة كييف، وعلى وجه السرعة، بإطلاق سراح كيريل فيشينسكي مدير موقع “ريا نوفوستي – أوكرانيا”.

وقالت زاخاروفا في مؤتمر صحافي، الأربعاء إن “فيشينسكي الذي قام بعمله وفق قوانين أوكرانيا، أصبح ضحية لحملة قمع غير مسبوقة ضد وسائل الإعلام في أوروبا الحديثة”​​​.

وأشارت إلى أنه يتم إغلاق قنوات التلفزيون في أوكرانيا، ويجري القبض على الصحافيين، وترحيل العاملين في وسائل الإعلام الأجنبية بذريعة محاربة “العدوان الإعلامي”.

وكانت زاخاروفا، قد صرحت الجمعة الماضية، بأن موسكو قلقة بشأن تدهور الوضع الصحي لمدير موقع “ريا نوفوستي – أوكرانيا”، المحتجز في أوكرانيا، وتطالب بإطلاق سراحه فورا، كما دعت المجتمع الدولي إلى الضغط على كييف لإيقاف الفوضى القانونية القائمة في أوكرانيا.

ومن جانبه، أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى أن فيشينسكي قد اعتقل “لنشاطه المهني المباشر وتنفيذ مهنته الصحافية”، مشددا على أن ذلك الاعتقال “لم يسبق له مثيل على الإطلاق وهو تعبير عن سياسة غير مقبولة تماما من حكام أوكرانيا الحاليين”.

وكان جهاز الأمن الأوكراني قد اقتحم يوم 15 مايو، مقر عمل مدير موقع “ريا نوفوستي – أوكرانيا”، وقام بتفتيش مكتبه لمدة ثماني ساعات، وفي نفس الوقت اعتقلت السلطات فيشينسكي، بتهمة دعم جمهوريتي دونباس “دونيتسك ولوغانسك” المعلنتين من طرف واحد، وخيانة الدولة.

18