تجدد استهداف الهزارة في باكستان مع دنو شهر محرم

الخميس 2014/10/23
محافظة بلوشستان تشهد العديد من الهجمات التي تستهدف الهزارة

كويتا (باكستان)- قتل ثمانية اشخاص ينتمون الى الاقلية الشيعية في هجوم الخميس على حافلة كانوا على متنها في احد الاسواق على مشارف كويتا كبرى مدن بلوشستان (جنوب غرب) التي تشهد اعمال عنف طائفية، بحسب الشرطة المحلية.

وياتي الهجوم الذي نفذه رجلان سرعان ما لاذا بالفرار، مع دنو شهر محرم الذي يشهد عدة مواكب دينية شيعية غالبا ما تتعرض لهجمات من قبل متطرفين من السنة في باكستان.

وقال عمران قرشي المسؤول الكبير في الشرطة المحلية انه صباح الخميس "كان تسعة شيعة من اثنية الهزارة جالسين في الجزء الخلفي من حافلة صغيرة بعد شراء خضار في احد الاسواق عندما فتح رجلان النار عليهم بالسلاح الرشاش".

واضاف ان "ثمانية من الشيعة قتلوا واصيب اخر بجروح"، موضحا ان غالبية الضحايا قتلوا برصاصة في الرأس. واكد قائد الشرطة المحلية عبد الرزاق شيما بعد لذك هذه الرواية للوقائع وحصيلة الضحايا.

وغالبا ما تشهد محافظة بلوشستان هجمات تشنها مجموعات سنية متطرفة ضد الاقلية الشيعية التي تمثل حوالي 20% من سكان باكستان البالغ عددهم الاجمالي اكثر من 180 مليون نسمة.

وقتل خلال السنتين الماضيتين حوالي الف شيعي معظمهم من الهزارة الذين يتميزون بملامح اسيوية تجعل من السهل على المتطرفين رصدهم.

وفي تقرير نشر الاسبوع الماضي، قدرت اللجنة الباكستانية لحقوق الانسان بمئتي الف عدد الهزارة الذين فروا من بلوشستان في العقد الاخير للجوء الى المدن الكبرى في البلاد او الى الخارج.

ومع اقتراب شهر محرم الذي شهد عدة هجمات معادية للشيعة في السنوات الاخيرة، دان مجلس العقيدة الاسلامية الهيئة المكلفة اصدار توصيات للبرلمانيين حول القضايا الدينية، اي لجوء الى العنف باسم الاسلام.

وقال المجلس في "مدونة سلوك" اقرها ان "الارهاب والعنف باسم الاسلام يشكلان مخالفة لتعاليم الاسلام واعتبار اتباع اي مذهب كفارا امر مناف للاسلام ومدان ويستحق الموت".

1