تجربة مونديال 2010 سلاح النجوم السوداء في البرازيل

الأربعاء 2014/05/14
المنتخب الغاني يطمح للوصول بعيدا في مونديال البرازيل

روما - أكد كوادو أسامواه لاعب وسط غانا أن فريقه تجاوز إحباط الخروج المؤلم من كأس العالم لكرة القدم في 2010 وأن باستطاعته الاستفادة من هذه التجربة للتأهل من مجموعته الصعبة في نهائيات البرازيل الشهر المقبل.

وظهر أسامواه بمستوى رائع مع يوفنتوس الإيطالي هذا الموسم وساهم في إحراز لقب الدوري وسيقود الفريق الغاني الملقب بالنجوم السمراء في البرازيل. وتسعى غانا إلى أن تصبح أول منتخب أفريقي يصل للدور قبل النهائي.

وقال أسامواه “أنا واثق من أننا سنتمكن من التعبير عن أنفسنا جيدا.” وأوقعت القرعة غانا في المجموعة السابعة مع ألمانيا والبرتغال والولايات المتحدة.

وأضاف “وقعنا في مجموعة صعبة لا أحد ينكر ذلك لكننا وصلنا للبطولة بعد تصفيات قوية فزنا خلالها بخمس من ست مباريات. “هذه ثالث مشاركة لنا على التوالي في نهائيات كأس العالم ونأمل في البقاء أطول وسنبذل قصارى جهدنا لتحقيق ذلك. أعتقد أنك تعرف ما ستراه من ألمانيا.. فريق قوي ومنظم جيدا ويملك منافسين مهرة لديهم تاريخ غني في البطولات الدولية".

وتابع “كما تحظى البرتغال بلاعبين موهوبين ولديها كريستيانو رونالدو الذي يملك (موهبة) حقيقة في الفوز بالمباريات”. ورغم تغلبها على الولايات المتحدة في آخر بطولتين لكأس العالم قال أسامواه إنه من الغباء التقليل من إمكانيات الأميركيين” معتبرا أنهم “يملكون إمكانات جيّدة تحت قيادة (المدرب الألماني) يورغن كلينسمان".

كوادو أسامواه "أنا واثق من أننا سنتمكن من التعبير عن أنفسنا جيدا"

ومضى يقول “إذا خضت أية منافسة فإن طموحك ينبغي أن يكون الفوز بها وللقيام بذلك يتعين عليك مواجهة فرق قوية في مرحلة ما. أظهرنا في الماضي أن بوسعنا اللعب في الوقت الذي قلل فيه آخرون من إمكانياتنا ونحن على ثقة أنه باستطاعتنا القيام بذلك مرة أخرى".

وشارك أسامواه في مباراة دور الثمانية في نهائيات 2010 أمام أوروغواي حين أهدر زميله أسامواه جيان ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي كادت تصعد بالمنتخب الغاني للمرة الأولى للدور قبل النهائي.

وعند سؤاله عن ذكرياته عن تلك المباراة التي أقيمت في مدينة جوهانسبرغ وكيف يمكن أن تؤثر على فريقه هذه المرة قال أسامواه إن الخسارة بهذا الشكل أمر مؤلم. وقال “ظننا أننا لعبنا بشكل جيد وقمنا بما يكفي للوصول للدور قبل النهائي. وعندما تصل إلى هذه النقطة وتوشك أن تصنع تاريخا ثم تراه يفلت منك يكون من الصعب نسيان ما جرى”. وأضاف “لكننا تخطينا ذلك واستفدنا من إيجابيات وسلبيات البطولة الأخيرة والآن نحن عازمون تماما على الاستفادة بشكل جيد من خبراتنا في البرازيل".

وبمقارنة الفريق الذي خاض النهائيات الأخيرة بالفريق الحالي قال أسامواه الذي حصل على جائزة أفضل لاعب في غانا عامي 2012 و2013 أن المنتخب يشرف عليه حاليا مدرب جديد وأن ثمة تغييرات طفيفة قد أجريت. لكنه أوضح “أن المجموعة الأساسية ونفس المبادئ لا زالت كما هي. هذا مهم للغاية لأنه يمكننا من الارتقاء كوحدة”.

23