تجميع جثث عناصر داعش من شوارع سرت

الجمعة 2016/12/09
جاري "التمشيط"

طرابلس - أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية الخميس أنها جمعت جثثا تعود إلى أكثر من 260 مسلحا جهاديا خلال يومين من شوارع ومبان في مدينة سرت.

وتتواصل عمليات “التمشيط والتطهير” في مدن ساحل شمال ليبيا بعد ثلاثة أيام على إعلان قوات حكومة الوفاق عن إلحاق الهزيمة بمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضحت المصادر نفسها في بيان أنه تم جمع “266 جثة” لجهاديين الثلاثاء والأربعاء “من شوارع أو منازل في مختلف أحياء سرت”.

ويرجح أن يكون هؤلاء قتلوا في المعارك الأخيرة في آخر حي تحصنوا فيه بالمدينة.

وأضاف البيان “أحصينا ما لا يقل عن 2500 قتيل بين عناصر” التنظيم الجهادي “منذ بداية العملية” في 12 مايو، بحسب ما أفاد مسؤول أمني لقوات مصراتة المؤيدة لحكومة الوفاق.

وسجل في صفوف القوات الموالية للحكومة سقوط 700 قتيل وثلاثة آلاف جريح.

وأكد مصدر استخباراتي في مصراتة، الخميس، لموقع “بوابة الوسط” الإلكتروني المحلي، أسر 30 مقاتلا من تنظيم داعش خلال الاشتباكات التي دارت بين قوات “البنيان المرصوص” والتنظيم في سرت، بينهم قياديون في التنظيم المتطرف.

وقال المصدر إن معظم الأسرى أصيبوا خلال الاشتباكات، منهم من توفي نظرا لإصابته البليغة.

وكانت قوات “البنيان المرصوص” أعلنت، الإثنين الماضي، أنها بسطت سيطرتها الكاملة على سرت، آخر معقل لداعش في ليبيا.

وجمع رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج، الأربعاء، أبرز قادة العمليات الذين قاتلوا في سرت بهدف التحضير لاحتفالات إعلان تحرير سرت من الجهاديين، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء الليبية، الخميس.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية استولى على سرت في يونيو 2015 مستفيدا من غياب الدولة في ليبيا الغارقة في الفوضى منذ الإطاحة بنظام الرئيس الراحل معمر القذافي.

4