تجنيد بريطانيين عبر الشبكات الاجتماعية

الاثنين 2014/02/17
جهاديون يستغلون وسائل التواصل الاجتماعي لتجنيد شبان بريطانيين

لندن - ذكرت صحيفة “صندي بيبول”، أمس الأحد، أن جهاديين بريطانيين في سوريا يستخدمون مواقع الشبكات الاجتماعية، مثل “فيسبوك” و”تويتر” “آسك.إف.إم”، لتجنيد متطوعين من بلادهم ونشر دعاية قاتلة من خلال تدوين عملياتهم فيها.

وقالت إن تحقيقا أجرته، كشف أن جهاديين بريطانيين يجنّدون شبانا مسلمين من بلادهم للقتال مع الجماعات المرتبطة بتنظيم القاعدة في سوريا عبر تلك المواقع، وينشرون أشرطة فيديو وصورا ورسائل “تقشعرّ لها الأبدان” في هذه المواقع التي يزورها ملايين المراهقين البريطانيين العاديين كل يوم. وأضافت أن المجاهدين البريطانيين يظهرون في أشرطة فيديو وهم مدجّجون بالأسلحة في الصحراء السورية، ويقدّمون المشورة للمجنّدين الجدد للانضمام إليهم في منطقة الحرب عبر ممرّ آمن، وفي صورة أخرى مع أسرى قبل إعدامهم وقد كتبوا تحتها عبارة “لا يمكن أن ننتظر ذلك الشعور عند القتل”.

كما أشارت إلى أن خبراء يخشون من أن هناك ما يصل إلى 1000 بريطاني يُقاتلون في سوريا، عاد منهم 150 إلى المملكة المتحدة.

4