تحالف إماراتي قطري عماني لشراء حصة نفطية أميركية

الأربعاء 2013/12/11
ثلث إنتاج شركة أوكسيدنتال يأتي حاليا من مشاريعها الواسعة في الشرق الأوسط

دبي – قالت ثلاثة مصادر مصرفية إن شركة مبادلة للتنمية في ابوظبي وقطر للبترول وشركة النفط العُمانية شكلت اتحادا للاستحواذ على حصة في أنشطة شركة أوكسيدنتال، وأنها اختارت المصرف الأميركي سيتي غروب لتقديم المشورة لها في الصفقة

وأكدت المصادر أن أوكسيدنتال بتروليوم رابع أكبر شركة نفط أميركية تسعى لبيع 40 في المئة من عملياتها في الشرق الأوسط وشمال افريقيا إلى الشركات الثلاث وإن قيمة الصفقة تتراوح على الأرجح بين ثمانية وعشرة مليارات دولار.

وطلبت المصادر عدم الكشف عن أسمائها نظرا لأن المعلومات غير معلنة رسميا من قبل شركة أوكسيدنتال أو الأطراف الحكومية الثلاثة.

وكانت الشركة الأميركية قالت في اكتوبر الماضي إنها تعتزم بيع حصة أقلية في عملياتها بالشرق الأوسط وشمال افريقيا في إطار عملية إعادة هيكلة تهدف لتعزيز قيمتها.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من اوكسيدنتال أو قطر للبترول أو شركة النفط العمانية في حين رفضت سيتي غروب ومبادلة التعليق.

وتقوم شركات نفط أميركية ببيع أصول في مناطق أخرى من العالم بهدف توجيه استراتيجيتها نحو طفرة الغاز الصخري في أميركا الشمالية.

وتسعى كونوكو فيليبس لبيع اصول في كازاخستان والجزائر ونيجيريا في اتفاقات من المتوقع أن تدر عليها نحو تسعة مليارات دولار إجمالا.

ويمثل التحالف بين الشركات الخليجية الثلاث تعاونا نادرا بين شركات الطاقة الحكومية بالمنطقة.

وقال أحد المصادر إن من بين العقبات التي تواجه أي اتفاق كيفية تغلب الشركات على العراقيل السياسية لإدارة الاستحواذ.

ومن بين إيجابيات هذا التحالف أن من المستبعد أن يظهر منافسون آخرون قادرون على تحديه بالنظر إلى تكلفة الحصة المعروضة.

وقال المصدر وهو مصرفي مقيم بالخليج "الحصة كبيرة جدا بالنسبة لمشتر واحد. كان هذا دائما اتفاقا دراسته مجدية بالنسبة لتحالف شركات لكنه ليس محسوما حتى الآن وهناك عدة أمور ينبغي التعامل معها."

وأضاف المصدر "لا نرى اهتماما دوليا كبيرا بأصل كهذا وفرص تشكيل اتحاد شركات جديد محدودة لكنها ليست مستحيلة."

ومن غير المتوقع أن يواجه الكونسورتيوم اي مشكلات في تمويل الصفقة في هذا النطاق السعري في ضوء الثروات الكبيرة التي تجنيها كل من شركاته من النفط والغاز وغير ذلك من الايرادات.

وقال مصرفي ثان مقيم في الخليج أيضا إنه إذا سعت الشركات الثلاث للحصول على تمويل مصرفي فسيكون جمع قرض قصير الأجل هو الخيار الأرجح وسيكون هناك اهتمام كبير من البنوك بتمويله نظرا للقوة المالية للشركات.

40 بالمئة من عمليات أوكسيدنتال الأميركية في الشرق الأوسط معروضة للبيع وتشمل أنشطة في الإمارات وقطر وسلطنة عمان والبحرين والعراق واليمن وليبيا

وقارن المصدر ذلك بالقرض القصير الأجل الذي بلغت قيمته 61 مليار دولار الذي استخدمته فاريزون للاستحواذ على أعمال فودافون في الولايات المتحدة.

وفي الخليج جذبت شركة "اتصالات" المدرجة في ابوظبي طلبا كبيرا على المشاركة في قروض بقيمة 8 مليارات دولار لدعم شرائها لحصة شركة فيفيندي الفرنسية في اتصالات المغرب في وقت سابق هذا العام.

ويقول محللون إن الصفقة لا تواجه أية عراقيل فنية أو مالية لكنها بحاجة الى مصادقة سياسية من حكومات الدول الثلاث، وهو لا يستبعدون ظهور مثل هذه العراقيل.

ويأتي أكثر من ثلث انتاج أوكسيدنتال العالمي من النفط والغاز من الشرق الأوسط. وتقول الشركة على موقعها الالكتروني إن أصولها الصافية المستغلة وغير المستغلة في المنطقة تمتد على مساحة تتجاوز 15 مليون فدان.

ومن بين أصولها مشروع الحصن للغاز في الإمارات وهو أحد أكبر حقول الغاز الطبيعي في المنطقة وتطوره أوكسيدنتال مع شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك).

وتملك الشركة الأمريكية أيضا أصولا في قطر وسلطنة عمان والبحرين والعراق واليمن وليبيا.

11