تحالف استثماري عالمي لشراء حصة في شبكة أنابيب غاز أدنوك

الصفقة ستكون في حال إتمامها أكبر صفقة استحواذ في مجال مشروعات البنية التحتية في العالم خلال العام الحالي.
الأربعاء 2020/04/08
ثقة كبيرة

يقترب تحالف يضم عددا من أكبر صناديق الاستثمار العالمية من شراء حصة كبيرة في شبكة أنابيب غاز أدنوك، في أكبر صفقة استحواذ في مجال مشروعات البنية التحتية في العالم خلال العام الحالي، وهي من الاستثمارات النادرة في المنطقة وتكشف حجم الثقة بقطاع الطاقة الإماراتي.

أبوظبي - كشفت مصادر مطلعة أمس أن تحالفا استثماريا كبيرا يُجري محادثات لتقديم عروض لشراء حصة من شبكة خطوط أنابيب الغاز الطبيعي التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) والتي قد تصل قيمتها إلى 15 مليار دولار.

وذكرت أن التحالف يضمّ حتى الآن مؤسسة غلوبال إنفراستراكشر بارتنرز (جي.آي.بي) وشركة بروكفيلد أسيت مانجمنت، وهو يستعد لتقديم عرض لشراء نسبة 49 في المئة من أسهم شبكة أنابيب غاز أدنوك.

وقالت المصادر إن شركات سنام الإيطالية لتشغيل مشروعات البنية التحتية وصندوق تقاعد معلمي أونتاريو الكندي وصندوق الثروة السيادي السنغافوري وشركة كورية جنوبية تناقش الانضمام إلى ذات التحالف. ونقلت وكالة بلومبرغ عن المصادر تأكيدها أن ذلك التحالف أصبح الوحيد الذي يسعى لشراء الحصة بعد انسحاب أطراف أخرى مثل صندوق الاستثمار الأسترالي آي.أف.أم انفستورز.

وتنفرد أدنوك في استقطاب المستثمرين العالميين إلى بنية الطاقة التحتية في الشرق الأوسط، التي لم تشهد سابقا سوى صفقة استثمار واحدة في شبكة أنابيب النفط التابعة لأدنوك.

ويبدو أن الصفقة بلغت مراحلها النهائية وستكون في حال إتمامها أكبر صفقة استحواذ في مجال مشروعات البنية التحتية في العالم خلال العام الحالي، لكنها تنتظر نجاح التحالف الاستثماري في توفير التمويل اللازم.

وأصبح الحصول على تمويل مصرفي لمثل هذه الصفقات حاليا أكثر صعوبة في ظل الأوضاع الصعبة لسوق الائتمان وتراجع أسعار الطاقة.

وذكرت المصادر أن المستثمرين الراغبين في شراء الحصة يجرون حاليا بالفعل المراجعة النافية للجهالة لمكونات الصفقة لكن لم يتم الوصول إلى قرار نهائي، وقد يتغير تشكيل التحاف في أي وقت.

49 في المئة من أسهم شبكة أنابيب غاز أدنوك يسعى تحالف استثماري عالمي لشرائها

وكانت أدنوك قد أبرمت في العام الماضي أول استثمار في بنية الطاقة التحتية في الشرق الأوسط، حين استثمرت شركتا بلاك روك وكي.كي.آر 4 مليارات دولار في أصول شبكات أنابيب أدنوك لنقل وتوزيع النفط في الإمارات.

وتعكس هذه الاستثمارات غير المسبوقة في المنطقة جودة أصول أنابيب نقل وتوزيع النفط التابعة لأدنوك، ونهجها المبتكر في هيكلة فرص الاستثمارات بما يسهم في زيادة القيمة لشركائها والمستثمرين.

ويشكل الهيكل الاستثماري التأجيري المبتكر الأول من نوعه، الذي توظف فيه مؤسسات استثمارية عالمية ومحلية رائدة رؤوس أموال على المدى البعيد في أصول البنية التحتية الرئيسية لشركة نفط إماراتية.

وعلى مدى الأعوام الثلاثة الماضية، عملت أدنوك على توسيع نموذج شراكاتها الاستراتيجية وإيجاد فرص استثمارية جديدة في مختلف مجالات وجوانب أعمالها في قطاع النفط والغاز، مع تعزيز الإدارة الاستباقية لمحفظة الأصول ورأس المال.

وأطلقت خلال الأعوام الماضية عددا من مبادرات زيادة القيمة، بما في ذلك بدء تعامل أدنوك مع أسواق المال، وإصدار سندات شركة خط أنابيب أبوظبي للنفط الخام (أدكوب) والاكتتاب العام على أسهم أدنوك للتوزيع، والشراكة الاستراتيجية التجارية بين أدنوك للحفر وبيكر هيوز، وبين أدنوك للتكرير وإيني وأو.أم.في.

وكانت وكالة فيتش قد منحت أدنوك تصنيفا ائتمانيا مستقلا من الدرجة أي.أي بلس وتصنيف من الدرجة أي.أي بالنسبة للقدرة على الوفاء بالتزاماتها طويلة الأجل، مع نظرة مستقبلية مستقرة.

ويعدّ هذان التصنيفان حاليا أعلى تصنيفات ائتمانية تمنحها وكالة فيتش لشركة نفط وغاز على مستوى العالم.

11