تحالف ثلاثي ضد ترشح المغرب لاستضافة مونديال 2026

وفد مغربي رسمي ينتقل في الأيام القليلة المقبلة إلى مدينة لوزان السويسرية حيث مقر الاتحاد الدولي، لوضع ملف المغرب رسميا لاحتضان مونديال 2026.
الخميس 2018/03/08
الملف المغربي يتضمن أبرز نقاط القوة

لوس أنجلس - ذكرت وسائل إعلام الأربعاء أن رؤساء اتحادات كرة القدم في كل من كندا ستيف ريد والمكسيك ديسيو دي ماريا والولايات المتحدة كارلوس كورديرو، سيترأسون الترشيح الثلاثي لاستضافة مونديال 2026.

إن التغيير بعد استقالة سونيل غولاتي من رئاسة الاتحاد الأميركي في 10 فبراير 2018 يهدف إلى إظهار “الوحدة” على أعلى مستوى للترشيح الثلاثي الكندي، المكسيكي، الأميركي في مواجهة الترشيح الآخر الوحيد للمغرب.

وأكد الرؤساء الثلاثة في البيان “بصفتنا شركاء في رئاسة ترشيحنا المشترك، نحن فخورون بتمثيل الالتزام المشترك لكندا والمكسيك والولايات المتحدة باستضافة أول مونديال يشارك فيه 48 منتخبا، بوحدة واستقرار وثقة لا مثيل لها”.

وسيكشف الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) في 13 يونيو عشية انطلاق مونديال 2018 في روسيا، هوية الدولة أو الدول التي ستستضيف نسخة 2026 من كأس العالم، علما بأن قطر ستستضيف مونديال 2022. من المنتظر أن ينتقل وفد مغربي رسمي في الأيام القليلة المقبلة إلى “لوزان” السويسرية حيث مقر الاتحاد الدولي و ذلك لوضع ملف المغرب رسميا لاحتضان مونديال 2026 في 15 مارس.

وسيترأس الوفد مولاي حفيظ العلمي رئيس لجنة ترشيح المغرب لاحتضان مونديال 2026 لكرة القدم، وسيضع ملف ترشيح المغرب لنيل احتضان العرس الكروي العالمي و المكون من 40 ألف صفحة و مقسم إلى 24 محورا كما تم نسخ 300 نسخة منه بالإضافة لنسخة إلكترونية، حيث يتضمن الملف المغربي التزامات الحكومة و كل وزير و رئيس مجلس جماعي على حدة و بالطبع توقيعاتهم جميعا.

كما يتضمن الملف المغربي أبرز نقاط القوة التي ستجعله متفوقا على ملف الثلاثي الأميركي الشمالي ومن بينها الموقع الجغرافي القريب من أوربا وأفريقيا وآسيا وكذلك التنصيص والتركيز على التجارب التي خاضها المغرب حينما تقدم في مناسبات عديدة لاحتضان كأس العالم.

22