تحديات كبرى تنتظر سيدورف

السبت 2014/01/18
“إلى الأمام يا ميلان”

روما - بعد مرور عامين على رحيله عن الفريق كلاعب، يعود كلارينس سيدورف إلى ميلان مجدّدا ولكن كمدير فني من أجل مساعدته على اجتياز أحد أسوأ المواسم التي يمر بها الفريق بالدوري الإيطالي، حسبما أكد النجم الهولندي الدولي السابق.

وصرّح سيدورف عقب وصوله إلى إيطاليا قادما من البرازيل“إلى الأمام يا ميلان”. وأنهى النجمالسابق للميلان، مسيرته الطويلة مع كرة القدم والتي امتدت قرابة 22 عاما عقب رحيله عن صفوف بوتافوجو البرازيلي مطلع الأسبوع الحالي من أجل تدريب الفريق الإيطالي. وأضاف سيدورف “أتمنى أن أقوم بأشياء جيّدة لأنني أعتقد أن الجميع هنا يعانون بشدّة”.

ولكن يبدو أن النجم الدولي الهولندي ولاعب ميلان السابق ماركو فان باستن، الذي قاد الفريق إلى التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات خلال عامي 1987 و1995، غير مرحب بقرار ميلان بالتعاقد مع سيدورف.

ويعاني ميلان بشدة في الدوري الإيطالي هذا الموسم، حيث يحتل المركز الحادي عشر برصيد 22 نقطة بعد انتهاء 19 مرحلة من عمر المسابقة، متأخرا بفارق 20 نقطة عن المركز الثالث المؤهل لدوري الأبطال الموسم المقبل، ومتخلفا بفارق ثماني نقاط عن عدد النقاط التي حققها الفريق في هذا الوقت من الموسم الماضي.

ويبدو أن البداية المتعثرة أصبحت سمة ميلان في الفترة الأخيرة، حيث ساءت نتائج الفريق بشدة في بداية الموسم الماضي بالدوري، ولكنه تعافى مجدّدا لينهي المسابقة في المركز الثالث.

وسيشهد لقاء ميلان مع ضيفه فيرونا، الأحد، في المرحلة العشرين للدوري الإيطالي الظهور الأول لسيدورف مع الفريق، ويسعى ميلان إلى الثأر من فيرونا (الحصان الأسود للبطولة) الذي تغلب عليه 1- 2 في افتتاح المسابقة.

ويحتل فيرونا، الصاعد هذا الموسم للدرجة الأولى، المركز السادس برصيد 32 نقطة متفوقا بفارق عشر نقاط على ميلان.

23