تحديد طريقة التعامل مع أقارب الزوج يحمي العلاقة الزوجية

الثلاثاء 2015/01/27
المرأة مدعوة إلى تجنب التحدث عن المشاكل بينها وبين زوجها أمام والدته

واشنطن - كشفت دراسة حديثة أنجزت على 373 زوجا و زوجة تزوجوا منذ عام 1986، أن الزوجات القريبات من أهالي أزواجهن يرتفع احتمال تعرضهن للطلاق بنسبة 20 بالمئة، وعلى العكس، فالأزواج القريبون من أهالي زوجاتهم انخفض احتمال انفصالهم بنسبة 20 بالمئة.

وللحد من خطر الانفصال بسبب الحماة تنصح أندريا سيراتش، مؤلفة كتاب"خوني زوجك مع زوجك"، الزوجة بتحديد طريقة التعامل مع أقارب زوجها منذ البداية، فعندما يعرف الزوج ما يريح زوجته وما يزعجها فإنه سيسعى للتعاون معها في معالجة هذا الأمر وتحديد سبل التعامل المناسبة مع والدته وباقي أفراد أسرته، كما أوصت باتفاق الزوجة مع الزوج على طريقة مشتركة في التعامل مع والدته.

وشرحت "سيراتش" قائلة: "إن كانت لديك مشكلة مع والدته فدعيه يعالج الأمر أولا، فهذا يساعد على تجنب مشاكل إضافية يمكن أن تنجم عن سوء التفاهم، فهو يعرفها أكثر منك".

وأشارت إلى إمكانية طلب الزوجة من شريكها حل المشكلة بطريقة تبتعد فيها عن لوم والدته، وتظهر له بأنها تطلب مساعدته في حل المشكلة معها، وبهذا يعلم برغبتها في تحسين علاقتها معهما، مما يجعله متفهما لوجهة نظرها، وبالتالي سيحاول جاهدا حل المشكلة.

كما نصحت "سيراتش" المرأة بتجنب التحدث عن المشاكل بينها وبين زوجها أمام والدته، كي لا يسبب هذا نوعا من التوتر معها، وإن وجهت إليها أي انتقاد تعلق عليه بدعابة لكي تخفف من حدة التوتر وتحاول أن تتحدث عن مشاكلها إلى الأصدقاء لتخفف عن نفسها الضغط.

21