تحذيرات أممية لفرنسا بسبب قانون الإرهاب

الخميس 2017/09/28
لابد من الالتزام

باريس – حذر خبراء من المفوضية العليا لحقوق الإنسان، فرنسا، من تأثيرات سلبية لمشروع قانون مكافحة الإرهاب الذي يناقشه البرلمان هذا الأسبوع على المجتمع الفرنسي وخاصة المسلمين.

ودعا الخبراء في بيان الأربعاء، باريس إلى ضرورة الامتثال للالتزامات الدولية في مجال حقوق الإنسان خلال مناقشة مشروع القانون المثير للجدل.

وقالوا إن “مسلمي فرنسا بشكل خاص يمكن أن يتم استهدافهم بشكل غير متناسب مع أطياف المجتمع الأخرى، بموجب صلاحيات مكافحة الإرهاب”.

وأوضح الخبراء أن مشروع القانون الفرنسي قد يديم إجراءات الطوارئ، التي تم تطبيقها في 2015، ومن ثم إعلان حالة طوارئ دائمة. وأعربوا عن قلقهم حيال بعض بنود مشروع القانون.

وقالت الخبيرة الأممية، فيونوالا دي ني أولين إن “الإجراءات الأمنية المقترحة ستضيف إلى القانون العادي قيودا عديدة على الحريات المدنية، والتي تُطبق حاليًا في ظل حالة الطوارئ بفرنسا”.

واعتبرت أن تطبيق صلاحيات الطوارئ ينعكس بعواقب على سلامة حماية الحقوق، سواء داخل أو خارج سياق مكافحة الإرهاب.

5