تحذيرات لليونان من تأجيل الإصلاحات الاقتصادية

الأربعاء 2015/01/28
صندوق النقد الدولي يدعو الحكومة الجديدة لبدء حوار معه لمناقشة الإصلاحات الإدارية

باريس – حذرت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد، تحالف اليسار الراديكالي، (سيريزا) الذي فاز في الانتخابات التشريعية اليونانية، من عدم إجراء إصلاحات اقتصادية أو تأخيرها. وأضافت أن الأولوية الآن، أن تبدأ الحكومة الجديدة حوارا مع الصندوق لمناقشة الإصلاحات الإدارية. وتوقعت أن تعوض حكومة الكسيس تسيبراس، التأخير الذي حدث خلال الفترة السابقة.

وأكدت ضرورة تغيير نظام جمع الدولة للضرائب وإجراء إصلاحات في النظام القضائي، مشيرة إلى أنه لا توجد علاقة بين الإصلاحات الضرورية والتدابير المالية التي يجب أن تتخذها الحكومة الجديدة.

ونسبت صحيفة “لوموند” الفرنسية إلى لاغارد، تأكيدها على ضرورة احترام قوانين منطقة اليورو، وأن الصندوق لا يمكنه إنشاء قوانين خاصة من أجل بعض الدول.

وعاقب الناخبون اليونانيون المحافظ انطونيس ساماراس لمحاولته تلبية مطالب ترويكا الدائنين، التي تضم الاتحاد الأوروبي والمركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

ويطالب تسيبراس بإعادة هيكلة الديون التي تعادل 177 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، في حين لم يقبل الأوروبيون سوى بتخفيف للديون بشرط مواصلة الإصلاحات.

10