تحذيرات من أزمة مياه وشيكة في العراق

أزمة مياه وشيكة في العراق في ظل الاستغلال المفرط من قبل تركيا وإيران لمياه الأنهار التي تنبع من أراضيهما وغياب أي اتفاقيات لتقاسمها مع الجانبين.
الاثنين 2021/05/17
أزمة مياه غير مسبوقة تهدد العراق

بغداد- تعالت الأصوات في العراق مع اقتراب فصل الصيف من أزمة مياه غير مسبوقة بالنظر إلى التناقص الشديد في منسوب المياه المتدفّقة من كل من تركيا وإيران منبع الأنهار التي يعتمد عليها البلد في توفير حاجته من الماء.

ودعا عضو مجلس النواب عبود العيساوي إلى تشكيل مجلس أعلى للمياه للتصدي لمعالجة هذا “الملف الحساس والشائك”، حاثا القوى السياسية التي لديها علاقات مع طهران وأنقرة للتحرّك باتجاههما درءا للأزمة الوشيكة.

وقال العيساوي في حديث لموقع السومرية الإخباري إن “ملف المياه يمس الأمن القومي والاقتصادي وحياة المواطنين ويعتبر من الملفات الشائكة والتي فيها تراكمات من الحكومات السابقة وصولا إلى الحكومة الحالية، والجميع يتحمل المسؤولية عن الوضع الحالي ولا يمكن إعفاء أي جهة من تلك المسؤولية”، مبينا أن “العراق حتى اللحظة ليست لديه أي اتفاقيات مع الجانبين التركي والإيراني لتقاسم المياه وفق القوانين الدولية”.

وكان وزير الموارد المائية العراقي مهدي الحمداني قد قال في وقت سابق من الشهر الجاري إن ندرة هطول الأمطار أدت إلى انخفاض تدفق نهري دجلة والفرات إلى 50 في المئة مقارنة بالعام الماضي.

لكن العوامل الطبيعية ليست الوحيدة في تناقص المياه في العراق، إذ أنّ الاستغلال المفرط من قبل كل من تركيا وإيران لمياه الأنهار التي تنبع من أراضيهما في غياب اتفاقيات واضحة مع الجانب العراقي بشأن تقاسم الحصص المائية أدى إلى تفاقم المشكلة من سنة إلى أخرى.

3