تحذيرات من هجمات إرهابية محتملة في أوروبا خلال فترة الاعياد

الأحد 2015/12/27
النمسا تشدد اجراءاتها الامنية

فيينا - أعلنت الشرطة النمسوية السبت انها شددت اجراءاتها الامنية في العاصمة فيينا ومدن اخرى اثر معلومات تلقتها من جهاز استخبارات اجنبي تحذر من احتمال وقوع اعتداءات في البلاد خلال فترة الاعياد.

وقال شرطة العاصمة في بيان انه "خلال الايام التي سبقت عيد الميلاد، حذر جهاز استخبارات في دولة حليفة العديد من العواصم الاوروبية من امكانية تعرضها لهجمات بقنابل او باسلحة نارية في اماكن يكثر ارتيادها بين عيدي الميلاد ورأس السنة".

واضافت ان هذا التحذير ارفق مع قائمة "باسماء العديد من المهاجمين المحتملين"، مشيرة الى ان التحقيقات الجارية لم تفض الى اي نتيجة حتى الآن.

ولفتت الشرطة الى انها ستعزز الاجراءات الأمنية خلال المناسبات العامة، كما ستشدد عمليات التفتيش المروري على طرقات العاصمة وبقية مدن البلاد.

وتأتي هذه التحذيرات بعد شهر ونصف من الاعتداءات الجهادية التي اوقعت 130 قتيلا في باريس في 13 نوفمبر.

وطلبت شرطة فيينا من المواطنين تفهم الحاجة لمزيد من القيود الأمنية.

وأضافت ان الاحتياطات الأمنية الإضافية تتضمن مراقبة الأماكن المزدحمة "لا سيما خلال المناسبات وعلى المحاور المرورية" مع اجراء فحوص مشددة على بطاقات الهوية ونصحت بتوخي أكبر قدر من اليقظة فيما يتعلق بأشياء قد تحمل متفجرات مثل الأكياس والدراجات. ولم يتسن الاتصال بشرطة فيينا لتقديم مزيد من التفاصيل.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية إن الوزارة لا تعلق على مواقف محددة لأسباب تتعلق بالعمليات.

وأضاف "ألمانيا لا تزال في مرمى إرهاب الجهاديين" مضيفا أن البلاد راجعت إجراءات أمنية وأقرتها بعد هجمات باريس.

1