تحذيرات من وقوع مجاعة في جنوب السودان

الثلاثاء 2014/10/07
2.2 مليون شخص يواجهون المجاعة في جنوب السودان

جوبا - حذرت منظمة “أوكسام” المهتمة بشؤون الإغاثة الإنسانية، حكومة جنوب السودان، من خطر المجاعة الذي يمكن أن يطال أكثر من مليوني شخص، بداية العام المقبل، إذا تصاعدت الحرب الأهلية الدائرة منذ ما يزيد عن تسعة أشهر.

فقد أظهر تقرير صادر عن المنظمة الدولية، أمس الاثنين، أن تصعيدا وشيكا في القتال سوف يندلع فور انتهاء موسم الأمطار الشهر الجاري.

واعتبر خبراء في الشؤون الإنسانية أن الأمر قد يتسبب في القضاء على الجهود التي بذلت في الآونة الأخيرة بهدف تفادي حدوث مجاعة ويدفع مناطق من جنوب السودان إلى المجاعة بحلول مارس من العام المقبل.

يأتي صدور تقرير المنظمة التي تأسست العام 1942 تزامنا مع إعلان الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيغاد) التي تتوسط لحل النزاع المستعر في جنوب السودان، عن تأجيل محادثات السلام التي انطلقت في يناير الفارط بأثيوبيا إلى غاية الأحد القادم.

وفي هذا الصدد، أوضح طارق ريبل، رئيس منظمة “أوكسفام” غير الحكومية في جنوب السودان، أنه على الرغم من أن المساعدات الإنسانية حيوية، فإن التوصل إلى حل سياسي أمر ملح.

وطالب ريبل المجتمع الدولي بالضغط على الفرقاء السياسيين في جنوب السودان من أجل تفادي كارثة إنسانية حقيقة، حيث قال في بيان نشرته المنظمة، أمس، “لو أن المجتمع الدولي يريد فعلا تفادي حدوث مجاعة عليه أن يبذل جهودا دبلوماسية جريئة لجعل الجانبين ينهيان القتال”.

وأشار التقرير إلى أن نحو 2.2 مليون شخص يواجهون المجاعة بسبب الشح في المواد الغذائية على الرغم من المساعدات الدولية والتوقف النسبي في القتال.

يذكر أن الآلاف من المدنيين نزحوا خلال الأشهر الماضية إلى الدول المجاورة لجنوب السودان جراء الاشتباكات العسكرية العنيفة.

5