تحذير أوروبي من تغوّل القاعدة في تربة الأزمة اليمنية

الخميس 2015/05/07
التحالف العربي مستعد للقضاء على القاعدة بعد التخلص من خطر الحوثيين

بكين - قالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أمس إن الصراع والفوضى في اليمن فتحا الباب أمام تنظيم القاعدة.

وكانت المسؤولة الأوروبية تتحدث لمجموعة من الطلاب خلال زيارة للصين، واصفة الوضع في اليمن بالخطر للغاية.

وأضافت موغيريني «أرى أن القاعدة تحاول ملء الفجوة والفراغ القائمين في دولة تتصاعد فيها الاضطرابات».

وتابعت «علينا أن نركز كل جهودنا على الوساطة الدولية، لأننا نعرف أن الحلول المنفردة لا تجدي بشكل عام وهي على الأخص لا تفلح في موقف مثل القائم في اليمن حيث للصراع جذور محلية عميقة وهو في الوقت نفسه جزء من وضع إقليمي معقد».

ويؤكّد مراقبون ما ذهبت إليه موغيريني بشأن خطر القاعدة في اليمن، قائلين إن الدول المنخرطة في الحرب ضد المتمرّدين الحوثيين على بيّنة بتلك المخاطر وبصدد تقييمها ومتابعتها تمهيدا لتحديد سبل مواجهتها.

إلاّ أن هؤلاء يحذّرون في المقابل مما يعتبرونه تهويلا لمخاطر القاعدة في اليمن، وخصوصا من قبل الإعلام الإيراني المساند للحوثيين الذين لا يتردّدون في تصوير كل القوى المقاومة لهم باعتبارها تابعة للتنظيم المتشدّد.

3