تحذير من سقوط أجزاء من جنوب اليمن بيد القاعدة

الثلاثاء 2014/08/12
مصادر امنية تطلق سفارات الانذار بشأن تهديدات المتطرفين

صنعاء - حذر مدير أمن محافظة لحج جنوب اليمن العميد عثمان معوضة من سقوط محافظة لحج في يد تنظيم القاعدة، مؤكدا بأن التنظيم لديه مخطط للاستيلاء عليها.

وجاء هذا التحذير في سياق “صفارات إنذار” كثيرة تطلق هذه الأيام بشأن خطورة الوضع في اليمن الممزق بين الحرب على تنظيم القاعدة الذي عاد إلى سالف تغوّله بعد الحملة العسكرية الواسعة التي شنت عليه منذ أشهر، والصراع الذي تخوضه جماعة الحوثي المدعومة من إيران في شمال البلاد.

وقال معوضة في تصريح لصحيفة “عكاظ” السعودية “القاعدة كانت تخطط لإسقاط المحافظة خلال أيام إجازة العيد لكنّنا تمكنا من إحباط المخطط غير أنهم ظلوا يهاجموننا بشكل يومي”.

وأوضح أن التنظيم الإرهابي يستخدم خلاياه النائمة التي فرت من أبين إلى لحج وحضرموت وعدد من المحافظات ويمارس أعمالا مخالفة للشريعة من إعدام وذبح للجنود، مبينا أن من بين الجنود الـ14 الذين ذبحتهم القاعدة في حضرموت اثنان من محافظة لحج فيما البقية من محافظة عمران.

وقال المسؤول المحلي للصحيفة إنّ القاعدة منتشرة بشكل كثيف في لحج وباتت تهدد استقرارها وأفراد السلطات المحلية والأجهزة الأمنية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه التنظيم إعدام أحد أفراد المخابرات رميا بالرصاص في مدينة الحوطة بمحافظة لحج.

وفي صراع آخر يساهم في تمزيق اليمن تجددت منذ صباح أمس الاشتباكات بين مسلحي الحوثي ومسلحي جماعة حزب الإصلاح (إخوان مسلمون) في منطقة الغيل بالجوف شمال شرق العاصمة صنعاء.وقال صحفي من الجوف لوكالة الأنباء الألمانية إنّ الطرفين استخدما الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وأوضح أن تلك الاشتباكات جاءت بعد يوم واحد فقط من اتفاق الطرفين على الالتزام بوقف إطلاق النار الذي وقّعاه مع لجنة الوساطة الرئاسية المكونة من قيادات عسكرية وعدد من شيوخ مأرب والجوف والمرسلة إلى هناك منذ 19 يوليو الماضي.

3