تحرش إيراني بسفينة أميركية في الخليج

الأربعاء 2017/07/26
تعنت إيراني

واشنطن – قال مسؤول أميركي لرويترز إن “سفينة تابعة للبحرية الأميركية أطلقت أعيرة تحذيرية صوب سفينة إيرانية في مياه الخليج الثلاثاء، بعد أن اقتربت منها لمسافة 137 مترا”.

وأوضح المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن السفينة الأميركية ثاندربولت قامت بإطلاق الأعيرة التحذيرية بعد أن تجاهلت السفينة الإيرانية محاولات للاتصال اللاسلكي وصفارات الإنذار التي أطلقتها السفينة.

وأشار المسؤول إلى أن السفينة الإيرانية تابعة للحرس الثوري الإيراني، الذي لطالما يصرّ على التحرش بالسفن العسكرية الأميركية في مياه الخليج العربي.

ويتهم قادة في البحرية الأميركية طهران بتهديد الملاحة الدولية من خلال الاحتكاك بالسفن الحربية التي تمر عبر مضيق هرمز، ورجّحوا إمكانية أن تؤدي حوادث مشابهة مستقبلا إلى حسابات خاطئة وتسبب اشتباكا بالأسلحة.

وتقع أحداث مماثلة بين الحين والآخر بين الطرفين، لكنها لم تصل إلى درجة الاشتباك حتى الآن.

وأطلقت مدمرة تابعة للبحرية الأميركية في يناير الماضي، أعيرة تحذيرية صوب أربعة من الزوارق الهجومية السريعة التابعة لإيران قرب مضيق هرمز بعد اقترابها منها بسرعة عالية وتجاهلها لطلبات متكررة بإبطاء سرعتها.

وقبل ذلك، قامت طائرة مراقبة تابعة للجيش الإيراني في أبريل 2015، بالاقتراب إلى مسافة لا تزيد على عشرات الأمتار من مروحية قتالية أميركية كانت تقوم بدورية روتينية في مياه الخليج، ما أثار قلق واشنطن.

وخفّت حدة العداء المستمر بين البلدين عندما رفعت واشنطن عقوبات تفرضها على إيران العام الماضي، بموجب اتفاق للحد من طموحات طهران النووية.

لكن خلافات جوهرية لا تزال عالقة بينهما، وارتفعت وتيرتها مع وصول الرئيس دونالد ترامب إلى البيت الأبيض بسبب برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني وأزمة الشرق الأوسط.

وخلال حملة الانتخابات الرئاسية العام الماضي، توعد ترامب بأن أي سفينة إيرانية تتحرش بسفن الأسطول الأميركي في الخليج ستتعرّض إلى إطلاق النار.

5