تحركات أردنية حثيثة لتعزيز جهود مكافحة الإرهاب

الأربعاء 2015/01/14
الأردن يشكّل الحجر الأساس في الحرب الدولية ضد الإرهاب

عمان - بحث العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الاربعاء خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "الجهود المبذولة لمكافحة خطر الإرهاب"، حسبما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الاردني.

وقال البيان انه "جرى خلال الاتصال، الذي تناول الجهود المبذولة لمكافحة خطر الإرهاب، التأكيد على ضرورة تكثيف جهود جميع الدول والأطراف للتصدي للفكر المتطرف وضمن استراتيجية شاملة الأبعاد، وبما يحفظ الأمن والاستقرار العالميين".

واضاف انه تم كذلك "التأكيد على أهمية تكثيف الجهود لاحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين استناداً لحل الدولتين، وضرورة التوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة السورية".

وباشرت الولايات المتحدة على رأس ائتلاف دولي في الثامن من اغسطس شن حملة غارات جوية على مواقع تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي يسيطر على مناطق شاسعة في العراق وسوريا.

وفي 23 سبتمبر، وسعت واشنطن نطاق عملياتها الجوية الى مواقع التنظيم في سوريا بدعم من خمس دول عربية هي الأردن وقطر والسعودية والامارات العربية المتحدة والبحرين.

وأثارت سيطرة مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" على مناطق واسعة في غرب العراق، قرب الحدود الاردنية البالغ طولها حوالى 181 كيلومترا، قلق ومخاوف الاردن من تمدد عناصر هذا التنظيم الى المملكة التي تعاني أمنيا مع وجود مئات الآلاف من اللاجئين السوريين وتنامي أعداد الجهاديين.

وأصبح الأردن يشكّل بالنظر إلى موقعه الجيوسياسي الحجر الأساس في الحرب الدولية ضد الإرهاب، ومن المرجح أن يلعب في المرحلة المقبلة دورا متقدما وهو ما تترجمه التحركات الدبلوماسية التي يخوضها الملك عبدالله الثاني بنفسه من خلال مشاركته رفقة عقيلته الملكة رانيا في مسيرة الجمهورية التي نظمت بالعاصمة باريس، تنديدا بالهجوم الإرهابي على صحيفة شارلي إيبدو الساخرة، وهو ما يؤكد أن الأردن معني أيضا بتهديدات المتطرفين خاصة بعد حادثة اختطاف الطيار المشارك الأردني المشارك في غارات التحالف معاذ الكساسبة والذي لم يتم إطلاق سراحه بعد من قبل تنظيم الدولة الإسلامية.

ويشارك الأردن ضمن أربع دول عربية في التحالف الدولي الجاري ضد تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بداعش في كل من العراق وسوريا.

ويشكل الأردن بحكم موقعه الجيوسياسي وتوسطه لكل من سوريا والعراق، الحجر الأساس في الحرب الدولية على تنظيم الدولة الإسلامية، ومن المرجح وفق المراقبين أن يلعب الأردن دورا متقدما في المرحلة المقبلة، وهو ما تعكسه التحركات الدبلوماسية التي يخوضها ملك الأردن بنفسه.

1