تحركات سياسية سودانية لفضح جرائم الجنجويد دوليا

الاثنين 2014/03/31
منظمات المجتمع المدني تبدأ تحركاتها لفضح انتهاكات نظام البشير

الخرطوم - بدأت حركات مسلحة من دارفور وناشطون وطلاب ومنظمات مجتمع مدني حملة سياسية كبرى لفضح انتهاكات مليشيات الجنجويد المدعومة من حكومة البشير في دارفور، أمام المجتمع الدولي، بتنظيم وقفات احتجاجية أمام مجلس الوزراء البريطاني، ولقاء مسؤولين في الخارجية البريطانية، وسط تخوف سياسيين في الخرطوم من مطالبة أبناء دارفور بالانفصال أسوة بالجنوبيين.

ونقل وفد من حركة تحرير السودان برئاسة مني أركو مناوي لدى لقائه ريتشارد هافيلان مسؤول ملف السودان بالخارجية البريطانية تفاصيل الموجة الجديدة من التطهير العرقى والإبادة الجماعية التي دشنها نظام المؤتمر الوطني قبل أيام من خلال النسخة الجديدة من مليشيا الجنجويد والمسماة بـ”قوات الدعم السريع” وانعكاسات ذلك على الوضع الإنساني في دار فور. وقال نور الدائم طه مدير مكتب حركة مناوي ببريطانيا، عضو الوفد، “أشرنا إلى فشل اليونميد في حماية المواطنين، وطالبنا المجتمع الدولي بالتدخل وإيقاف هذه الفظائع.

4