تحرك مشترك لـ22 قائمة فلسطينية لمواجهة تأجيل الانتخابات

تشكيل مجلس تنسيقي بهدف بلورة موقف موحد من أجل الضغط لاستئناف العملية الانتخابية.
الاثنين 2021/05/03
رفض شعبي لتأجيل الانتخابات

غزة - أعلنت 22 قائمة انتخابية فلسطينية الاثنين تشكيل مجلس تنسيقي لمناهضة قرار تأجيل الانتخابات التشريعية التي كانت مقررة هذا الشهر.

وقال بسام القواسمي، ممثل قائمة تجمع الكل الفلسطيني، خلال مؤتمر صحافي للقوائم في رام الله، "إن الانتخابات العامة هي حق دستوري، وإن إجراءها في مدينة القدس والضفة وغزة هو استحقاق دستوري ووطني وشعبي ومن غير المبرر تعطيل العملية الانتخابية".

وأضاف "شعبنا الفلسطيني في القدس قادر على انتزاع حق الاقتراع"، مؤكدا أن "القوائم ستستمر في التشاور من أجل تلبية طموحات شعبنا الفلسطيني في ممارسة حقوقه الديمقراطية واختيار ممثليه عبر صناديق الاقتراع".

وأوضحت القوائم الانتخابية في بيان تلي خلال المؤتمر أن تشكيل المجلس التنسيقي للقوائم الانتخابية يهدف إلى بلورة المواقف والاتفاق على الخطوات التي من شأنها استئناف العملية الانتخابية، التي جرى تعطيلها مؤخرا.

واتفقت القوائم المرشحة على استمرار الضغط لاستكمال العملية الانتخابية، والتشاور مع بقية القوائم لتوحيد جهود تلبية طموحات وتطلعات الشعب الفلسطيني في الممارسة الديمقراطية، والتعبير الحر عن الرأي واختيار ممثليه عبر صناديق الاقتراع وتجديد الشرعيات الفلسطينية. 

وكان الرئيس محمود عباس أعلن ليل الخميس عن تأجيل الانتخابات بذريعة رفض إسرائيل إجراءها في القدس، فيما اعتبر كثيرون أن القرار كان متوقعا والغاية منه الإفلات من نتيجة انتخابية قاسية قد يتعرض لها الرئيس الفلسطيني والحلقة الضيقة المحيطة به، لاسيما بعد الانقسامات التي عصفت بحركة فتح الأم.

ويرجح مراقبون أن ينعكس قرار عباس بتأجيل الاستحقاقات سلبا على علاقته بالاتحاد الأوروبي، الذي كان يأمل في إجرائها من أجل تجديد الشرعيات الفلسطينية تمهيدا لعودة مفاوضات السلام، ويقول مراقبون إنه من غير المستبعد أن يعيد الاتحاد النظر في الدعم المالي للسلطة، وهذا ما يفسر الهجمة على قائمة الحرية والكرامة التي تضغط بهذا الاتجاه.

وأكد أشرف دحلان، مفوض قائمة المستقبل، أن الغاية من تشكيل المجلس هو تنسيق المواقف الرافضة ما بين القوائم لمواجهة قرار تأجيل العملية الانتخابية.

وقال دحلان "إن 22 قائمة انتخابية مستقلة أسست المجلس التنسيقي فيما بينها لترتيب العمل والخطوات المقبلة، رفضا لتأجيل الانتخابات الفلسطينية".

وأوضح أن الاتفاق الذي تم بين القوائم الانتخابية، بموجبه ستقوم باستخدام جميع الوسائل القانونية لمواجهة قرار تأجيل الانتخابات.

وأكد أن فعاليات هذا المجلس ستكون مرتبطة بالدفع نحو استكمال العملية الانتخابات، مشيرا إلى أن المجلس التنسيقي يهدف إلى الضغط على كل الأطراف ذات العلاقة، بما فيها رئيس السلطة وإسرائيل، من أجل إجراء العملية الانتخابية في القدس والضفة وغزة.