تحرير التجارة يزيد ثراء العالم 11 تريليون دولار

الأربعاء 2014/10/22
الدول النامية ستنتفع بتوقيع اتفاق التجارة الحرة

جنيف - أوردت دراسة لخبراء في الاقتصاد نشرت الثلاثاء أن توقيع اتفاق شامل للتجارة الحرة في إطار دورة الدوحة سيزيد ثراء العالم 11 تريليون دولار وسيخرج 160 مليون شخص من الفقر بحلول 2030.

وكانت الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية بدأت مفاوضات في 2001 في العاصمة القطرية من أجل اتفاق شامل يتضمن خفضا للتعرفة التجارية ويلغي الدعم الحكومي، إلا أنها فشلت في التوصل إلى اتفاق.

ويقول خبراء في الاقتصاد في مجموعة دراسات أجراها معهد كوبنهاغن كونسينسوس ونشرت الثلاثاء إن مثل هذا الاتفاق سيشكل استثمارا استثنائيا.

وأضاف الخبراء إن تطبيق مثل هذا الاتفاق لن يكون مجانيا، لكن مقابل كل دولار سيتم صرفه لهذه الغاية فإن الدول ستجني ألفي دولار على الأقل من الأرباح.

وقال كيم أندرسون الخبير الأسترالي وكبير معـــدي الدراسة “الكلـــفة متدنية جــدا”.

وأضاف أن الرابح الأكبر سيكون الدول النامية التي لديها عادة أعلى تعرفة تجارية إذ ستكون عائداتها 3400 دولار تقريبا لكل دولار تنفقه من أجل تطبيق الاتفاق.

بيورن لومبورغ: هذا الاتفاق سيغير العالم بشكل جذري ويمكن أن نجعل العالم أغنى بكثير

وأضاف “تقديرنا الأولي هو أن قرابة 160 مليون شخص سيخرجون من الفقر المدقع بحلول 2030 إذا طبق اتفاق (الدوحة)”. وقال “سننتهي بأرباح هائلة”.

وكانت منظمة التجارة العالمية قدرت العام الماضي أن اتفاقا شاملا للتجارة الحرة سيضيف مئات مليارات الدولارات أو أكثر من تريليون دولار على مجموع التجارة الدولية.

إلا أن المفاوضات المستمرة منذ عقد لم تفض إلى نتيجة، إذ ترفض الدول المتطورة خفض الدعم عن المزارعين بينما ترفض الدول النامية خفض التعرفة المفروضة على المنتجات الصناعية.

وأقر بيورن لومبورغ من معهد كوبنهاغن كونسينسوس سنتر “سيكون هناك خاسرون” في إشارة مثلا إلى بعض المزارعين الأوروبيين الذين سيخسرون الدعم الحكومي لهم.

وأضاف أن الرابحين أكبر بكثير خصوصا في الدول النامية.

وقال لومبورغ إن مثل هذا الاتفاق “سيغير العالم بشكل جذري. ويمكن أن نجعل العالم أغنى بنسبة عشرة بالمئة تقريبا بحلول 2030 مما سيكون عليه، كما أن كل شخص في الدول النامية ستكون لديه ألف دولار إضافية”.

وصرح لومبورغ واندرسون أنهما يأملان بان تشكل الدراسة “حجة قوية” لمؤيدي استئناف المحادثات حول التجارة الحرة.

10