تحرير الخوخة من قبضة الحوثيين بدعم إماراتي

الخميس 2017/12/07
عودة الهدوء

الخوخة (اليمن) - قال سكان اليوم الخميس إن مقاتلين يمنيين انتزعوا السيطرة على منطقة مطلة على البحر الأحمر من أيدي الحوثيين، في أول مكسب كبير يتحقق للتحالف بقيادة السعودية في اليمن منذ مقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح يوم الاثنين.

وسيطر المقاتلون الموالون لصالح، الذي قتله الحوثيون بعد أن بدل ولاءه في الحرب الأهلية، على مديرية الخوخة الواقعة على بعد نحو 350 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من العاصمة صنعاء بعد معارك عنيفة دارت الليلة الماضية وشاركت فيها قوات من التحالف الذي تقوده السعودية والمدعوم من الغرب.

وأعلنت القوات المسلحة الإماراتية اليوم الخميس تحرير مدينة الخوخة الساحلية "بالكامل" من قبضة المسلحين الحوثيين.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية عن مصدر مسؤول بالقيادة العامة للقوات المسلحة (لم تذكر اسمه) إنه " تم تحرير مدينة الخوخة الساحلية بالكامل من قبضة المليشيات الحوثية الايرانية وسط ترحيب وفرحة كبيرة من أهالي المنطقة."

وقال إن "قوات المقاومة اليمنية مدعومة من القوات الإماراتية ضمن التحالف العربي بدأت مع الساعات الأولى ليوم الأربعاء (أمس).. بالتقدم على محاور عدة بهدف تحرير المناطق الساحلية من قبضة مليشيات الحوثي الايرانية".

وبين أن "الهلال الأحمر الإماراتي بدأ بتنفيذ خطة الإغاثة وتقديم المساعدات للقاطنين في المناطق المحررة الذين عانوا من احتلال المليشيات لمناطقهم أسوة بالمناطق المحررة".

وقال سكان المنطقة إن مقتل صالح شجع على معارضة الحوثيين وإن مقاتلين مما يعرف بالمقاومة الجنوبية شنوا هجمات على الخوخة الأربعاء بالتعاون مع جماعة محلية أخرى وبدعم مستشارين بالتحالف من دولة الإمارات.

وسقط 25 قتيلا على الأقل من الطرفين في القتال قبل أن يسيطر المقاتلون على مديرية الخوخة وميناء صغير لقوارب الصيد.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي يديرها الحوثيون أن التحالف نفذ ضربات جوية مكثفة على صنعاء ومحافظة صعدة في الشمال، لكنها لم تذكر أي هجوم بري في منطقة الخوخة.

وأشارت الوكالة إلى مقتل سبعة على الأقل من أسرة واحدة بينهم ثلاثة أطفال في ضربة جوية على منزلهم بمديرية نهم على مشارف صنعاء. ولم يتسن التحقق من التقرير.

وقتل 22 مدنيا على الأقل في الخوخة في مارس في ضربة جوية شنها التحالف.

ومنذ 26 مارس 2015، يشن التحالف العربي بقيادة السعودية ومشاركة الإمارات عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين وقوات الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، استجابة لطلب الرئيس، عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكريًا.

التدخل جاء في محاولة لمنع سيطرة "الحوثي/صالح" على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى بقوة السلاح.

1