تحرير 1500 معتقل من سجن داعشي تحت الارض في الانبار

الأحد 2016/04/03
القوات العراقية تواصل المعارك لدحر الجهاديين

بغداد - حررت القوات العراقية حوالي 1500 شخص كان تنظيم الدولة الاسلامية يحتجزهم في سجن كبير تحت الارض في قضاء هيت، احد ابرز معاقل التنظيم الجهادي في محافظة الانبار (غرب)، كما أفاد مسؤولون السبت.

وتمكنت القوات العراقية من السيطرة على جزء من قضاء هيت الواقع على حوض نهر الفرات بين مدينتي الرمادي جنوبا وحديثة شمالا، وهي تواصل المعارك لدحر الجهاديين من هذا المعقل الرئيسي لهم في غرب البلاد.

وقال العقيد فاضل النمراوي ان "القوات الامنية عثرت خلال تقدمها لتحرير وتطهير هيت من داعش على سجن كبير"، مضيفا ان "السجن يقع تحت الارض" وقد وجدت القوات العراقية فيه حوالي 1500 شخص كان التنظيم الجهادي يعتقلهم بداخله فاطلقت سراحهم.

بدوره قدر المسؤول المحلي في الانبار مال الله العبيدي عدد المعتقلين الذين كانوا داخل هذا السجن بحوالي 1500 شخص، مشيرا الى ان القسم الاكبر منهم مدنيون.

من جهته قال قائمقام قضاء هيت مهند العبيدي ان القوات العراقية عثرت على "سجن كبير" في القضاء، ولكن من دون ان يتطرق الى عدد المعتقلين الذين كانوا بداخله.

وكانت القوات العراقية تمكنت من فرض سيطرتها بشكل عام على الرمادي كبرى مدن محافظة الانبار خلال عملية عسكرية نهاية العام الماضي.

واذا ما تمت استعادة هيت بالكامل فان ثلاث مدن رئيسية تبقى تحت سيطرة التنظيم الجهادي في هذه المحافظة المترامية الاطراف والحدودية مع كل من سوريا والاردن، وهي مدن الفلوجة والرطبة والقائم.

1