تحسن ملحوظ لصحة أمير الكويت

رئيس الوزراء الكويتي يطمئن الحكومة على صحة أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح.
الثلاثاء 2020/08/04
حالة صحية مستقرة لأمير الكويت

الكويت - قال مجلس الوزراء الكويتي في تغريدة على تويتر إن رئيس الوزراء طمأن الحكومة الاثنين على صحة أمير البلاد مشيرا إلى أنها شهدت تحسنا ملحوظا.

جاء ذلك في اجتماع استثنائي للحكومة عبر الاتصال المرئي برئاسة الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية للبلاد.

ووفق المصدر ذاته "طمأن رئيس مجلس الوزراء، المجلس على صحة الأمير"، ودعا أن "يمن الله عز وجل على أمير البلاد بتمام الصحة وأن يعود إلى الوطن سالما في القريب العاجل".

والشيخ صباح، (91 عاما) الممسك بدفة الحكم منذ 2006، في الولايات المتحدة لاستكمال العلاج "بناء على مشورة الفريق الطبي المعالج بعد إجراء عملية جراحية ناجحة".

وسبق أن أجرى أمير الكويت فحوصات طبية في الولايات المتحدة في أكتوبر 2019.

ويلعب الأمير دورا محوريا في النظام القائم بالكويت ويمثّل بسلطاته الواسعة ضمانة الاستقرار السياسي والاقتصادي والأمني في البلد.

وجاءت الأنباء الأخيرة عن مرض الشيخ صباح الأحمد في فترة كويتية بالغة الحرج والتعقيد بسبب جائحة كورونا وما واجهته البلاد بسببها من صعوبات مالية واقتصادية كانت قد بدأت أصلا مع التراجع الكبير في أسعار النفط الذي يمثّل المورد الرئيسي لميزانية الكويت.

ولا تخلو الكويت من صراعات على السلطة كثيرا ما خرجت إلى العلن وتجسّدت في معارك إعلامية وسياسية تحت قبة البرلمان وخارجها ووصلت في بعض الأحيان إلى أروقة المحاكم.