تحقيق دولي في اختراق بيانات مستخدمي غوغل

غوغل تعلن أنها ستشدد سياساتها المتعلقة بمشاركة البيانات بعد اختراق من المحتمل أنه كشف بيانات المستخدمين.
الخميس 2018/10/11
500 مليون عدد مستخدمي موقع غوغل بلس الذي سيتوقف في أغسطس القادم

واشنطن - تحقق ولايتان أميركيتان على الأقل ودولتان عضوان بالاتحاد الأوروبي في اختراق تعرضت له ألفابت الشركة الأم لغوغل ربما يكون كشف بيانات حسابات خاصة لما لا يقل عن 500 ألف مستخدم إلى المئات من مطوري البرمجيات الخارجيين.

وتأتي التحقيقات بعد إعلان غوغل الاثنين أنها ستغلق نسخة المستهلكين من شبكة غوغل بلس وستشدد سياساتها المتعلقة بمشاركة البيانات بعد اختراق من المحتمل أنه كشف بيانات المستخدمين بما في ذلك الأسماء وعناوين البريد الإلكتروني والمهنة والنوع والسن.

وقالت جاسلين سيفيرنانس المتحدثة باسم المدعي العام في كونيتيكت “نحن على دراية بالبلاغات العامة المتعلقة بهذا الأمر ونبذل جهودا حاليا لفهم طبيعة وسبب التسلل وما إذا كان تم الكشف عن معلومات حساسة والخطوات التي يجب أن تتخذ أو المطلوبة للحيلولة دون حدوث تسلل مشابه في المستقبل”.

وأفاد مكتب المدعي العام في نيويورك أيضا بأنه يبحث في هذا الاختراق.

وقالت غوغل إنه تم اكتشاف الأمر وإصلاحه في مارس في إطار مراجعة لكيفية مشاركة غوغل البيانات مع تطبيقات أخرى. وتوصلت مراجعة الشركة إلى أنه لم يستغل أي مطور برمجيات البيانات أو يسيئ استخدامها.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال الاثنين عن مصادر لم تسمها ومذكرة أعدها فريق غوغل القانوني والسياسي لمديرين تنفيذيين كبار قولهم إن غوغل اختارت عدم الكشف عن المسألة جراء مخاوف من تدقيق الجهات التنظيمية.

وقالت الجهة التنظيمية لحماية البيانات في أيرلندا الثلاثاء إنها ستسعى للحصول على المزيد من المعلومات من غوغل في ما يتعلق بهذا الاختراق.

وفي ألمانيا قالت الجهة التنظيمية لحماية البيانات في هامبورغ إنها تبحث المسألة أيضا.

وتحاول غوغل اتخاذ إجراءات وتدابير لاحتواء المشكلة وحماية البيانات، حيث طرحت وحدة الأمن السيبراني التابعة للشركة، تطبيقا جديدا يحمل اسم “إنترا” على متجر غوغل بلاي لحماية المستخدمين من هجمات تلاعب نظام أسماء النطاقات، الذي يستخدم للوصول إلى المعلومات عبر الإنترنت من خلال أسماء النطاقات، إذ يترجم أسماء النطاقات إلى عناوين IP بحيث يمكن للمتصفحات تحميل موارد الإنترنت. ومن المتوقع أيضا أن يحمي تطبيق إنترا المستخدمين من هجمات التصيد والبرامج الضارة، كما أنه تطبيق مفتوح المصدر وتدعي الشركة أن معلومات المستخدمين ستبقى خاصة.

وفي تعليق على قرار  شركة “ألفابت” إغلاق موقع غوغل بلس في شهر أغسطس من العام المقبل، اعتبر العديد من المستخدمين أنه بداية لاختفاء منصات كثيرة من مواقع التواصل الاجتماعي، على شبكة الإنترنت، خاصة بعد اختراق فيسبوك من قبل.

ووصل عدد مستخدمي غوغل بلس إلى 500 مليون مستخدم. وأرجع بعض المتابعين السبب الرئيسي في اتجاه غوغل لغلق منصتها للتواصل الاجتماعي “غوغل بلس” إلى عدم قدرتها في منافسة مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة مثل تويتر وفيسبوك، منذ انطلاق الخدمة في عام 2011.

وكانت منصة فيسبوك قد تعرضت لاختراق في يوليو الماضي تسبب في كشف بيانات 50 مليون مستخدم.

18