تحميل النساء مسؤولية تفشي كورونا يثير جدلا في الكويت

مغردون يهاجمون ناصر دويلة معتبرين اتهامه للنساء فيه استنقاص للمرأة.
الجمعة 2021/03/05
الذكورية تتحدث

الكويت - واجه الكاتب السياسي والبرلماني الكويتي السابق ناصر الدويلة، انتقادات عديدة من قبل مواطنين كويتيين على مواقع التواصل الاجتماعي، ردا على تغريدة له على تويتر اتهم فيها بالإساءة للنساء.

وقال الدويلة في تغريدة على حسابه بموقع تويتر "انتشرت كورونا والحافظ الله، لكن حريم الكويت سبب رئيسي من كثر الدوجة (الفوضى)، وقد تسقط الحكومة بسبب انفلات الحريم نحو العروس والاستقبالات مرتع كورونا كلها".

واقترح الدويلة في تغريدته التي تزامنت مع اجتماع لمجلس الوزراء أعقبه قرار بفرض حظر جزئي، أن يقتصر الحظر على النساء، وأن يتم سحب السيارات منهن، أو منح أزواجهن بيتا ومهرا للزواج بأخرى عقوبة لهن.

والدويلة البالغ من العمر 65 عاما، هو كاتب ومحام كويتي تخرج من الكلية العسكرية عام 1980 وحصل على ليسانس الحقوق والشريعة عام 1982 وعمل كضابط دروع ومستشار لوزير الدفاع، ثم أصبح عضو مجلس الأمة عام 2008.

وكانت الحكومة الكويتية أعلنت مساء الخميس فرض حظر تجول جزئي، يبدأ من الأحد المقبل ويستمر إلى 8 أبريل المقبل.

وقال المتحدث باسم الحكومة طارق المرزم إن تطبيق الحظر الجزئي سيكون بداية من الساعة الخامسة مساء حتى الخامسة صباحا.

وأضاف المرزم أن مجلس الوزراء قرر تكليف وزير الداخلية باتخاذ التدابير والإجراءات لفرض حظر التجول في البلاد. وسمحت الحكومة الكويتية بأداء فرائض الصلاة في المساجد مشيا على الأقدام والسماح للصيدليات وأماكن بيع المستلزمات الطبية والجمعيات التعاونية والأسواق بمزاولة نشاطها عبر خدمات التوصيل فقط، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

وشن مغردون هجوما على هذا السياسي، واعتبروا التغريدة غير موفقة وفيها استنقاص من المرأة، فيما وافق آخرون عليها، معتبرين أن النساء سبب في انتشار الفايروس بسبب تجمعاتهن في الأعراس والمناسبات.

وعلق عبدالعزيز جوهر حيات قائلا "تغريدة غير موفقة وهي خالية من الحقائق العلمية وبعيدة عن المنطق وبها كمية كبيرة من الاستحقار للمرأة واستخفاف بالواقع الفعلي. حتى لو كانت هذه التغريدة كوميدية.. لن ترتقي أبدا إلى ذلك! هذه التغريدة تعتبر إساءة كبيرة للمرأة واتهاما غير عقلاني".

وقالت مغردة "الذكور مهما اختلفت جنسياتهم ومذاهبهم ومهما وصلوا إلى أقصى درجات الانفتاح تبقى (المرأة) شغلهم الشاغل وكل شيء يحطونه برأسها.. تراه مستحي يقول إن الرجال ما يعيبه شيء إذا ما التزم بالقوانين الاحترازية.. اتركونا في حالنا".

وانتقدت مغردة أخرى الدويلة قائلة "إذا بليتم فاستتروا، إذا كان هذا الوضع والانفلات في بيتك لا يكون قاعدة عامة، يظهر أن زاوية الاطلاع لديك محدودة، والردود كفيلة في قياس سوء القدرة على التعبير لديكم..".

وعابت المغردة ريم سلمين استخدام عبارة "حريم" في وصف نساء الكويت قائلة "لماذا هذا الكلام أخي الكريم؟ هل أصبحت المرأة الكويتية (حريم الكويت) على حسب كلامك سببا رئيسيا لانتشار الفايروس؟ تقنعني أنه ما في (ليس هناك) تجمعات للرجال في الدواوين... ما في أعراس للرجال... هل جميع الرجال ملتزمون؟".

وسخرت المغردة أنوار من تغريدة الدويلة مقترحة أن يشمل الحظر الرجال فقط، قائلة "انتشرت كورونا والحافظ الله، لكن ذكور الكويت سبب رئيسي من كثر الدوجة (الفوضى) وقد تسقط الحكومة بسبب انفلات الذكور نحو الدواوين والاستقبالات مرتع كورونا كلها. أقترح أن يقتصر الحظر على الذكور واللي تلقونه يفتر (يخرق الحظر) اسحبوا سيارته والحافظ الله أو أعطوا مرته (زوجته) منزلا منفصلا وزوجا ثانيا".

ودافع عبدالرحمن فواز شخير الدبيان عن الدويلة معتبرا أن ما جاء في تغريدته يدخل ضمن حرية الرأي، قائلا "كل واحد يشوف الموضوع من منظوره، وبنهاية المطاف كل شخص له الحق في طرح فكرته وإن كانت بعيدة كل البعد عن المنطق وسلامة التحليل، وأرد وأقول رأي يحترم".

واستحسن المغرد حسين علنزي مقترح الدويلة قائلا "أحسن اقتراح لك يالدويلة، بس الله يعينك على زعلهن (غضبهن) عليك".

وسجّلت الكويت الخميس 1716 إصابة إضافية بكوفيد - 19، وهي أعلى حصيلة يومية تسجّلها الإمارة منذ بدء الجائحة، وقد تخطّت بذلك حصيلة الإصابات المسجّلة على أراضيها 196 ألفا، بينها 1105 وفيات.

وسبق أن اتّخذت الكويت تدابير صارمة خلال الموجة الأولى من الجائحة، وفرضت إغلاقا تاما مع استثناءات محدودة.