تخرج الفوج الأول من طلبة المعهد العربي الفرنسي في باريس

الثلاثاء 2014/05/27
خريجو المعهد العربي الفرنسي يحتفون بأولى شهاداتهم

باريس- احتفلت جامعة الخليج العربي بتخرج الفوج الأول من طلبة المعهد العربي الفرنسي لإدارة الأعمال التابع للجامعة، وأقيم الحفل بجامعة إيسك في باريس يوم 21 مايو الجاري، تحت رعاية رئيس جامعة الخليج العربي، خالد بن عبد الرحمن العوهلي، وبحضور سفراء دول مجلس التعاون الخليجي في فرنسا، وممثلين عن وزارة الخارجية الفرنسية.

وخلال حفل التتويج، أكد العوهلي اعتزازه بتخريج الدفعة الأولى من طلبة الماجستير في برنامج إدارة الأعمال في المعهد العربي الفرنسي، معتبرا أنها دفعة رائدة ومتميزة في برنامج إدارة الأعمال الذي طرح بالشراكة مع جامعة إيسك الفرنسية، الرائدة في تخصص إدارة الأعمال والمصنفة ضمن أفضل 10 جامعات في أوربا.

وقال في كلمته، “إن تخريج الدفعة الأولى يعد من الأحداث المهمة في تاريخ جامعة الخليج العربي التي تشهد تطورا مشهودا في نوعية البرامج التي تقدمها وعلاقات الشراكة الدولية التي تنقل الجامعة من محيطها الخليجي والإقليمي إلى فضاء العالمية”، مبديا فخره واعتزازه بنجاح مساعي طرح برامج أكاديمية متطورة ومتخصصة في إدارة الأعمال، وتحقيق أهداف البرنامج التي تــرمي إلى تــعزيز الكــفاءات المحلية والخليجية في مجال الشراكة بين القطاع الخاص والعام في دول المنطقة.

وأوضح أن طرح جامعة الخليج العربي لبرنامج إدارة الأعمال في مجال الشراكة بين القطاع الخاص والعام يأتي في ظل ظروف الأزمة المالية العالمية وتنامي حجم التحديات التي تواجه الدول، في مقابل تنامي المشاريع التنموية في دول مجلس التعاون الخليجي في مختلف القطاعات بشكل غير مسبوق، وتنامي القطاع الصناعي والإنشائي والعقاري والزراعي، وقطاع النقل والمواصلات والطيران، وتنامي المشاريع الخليجية الإستراتيجية المشتركة، كالربط الكهربائي والمائـي وسكة الحــديد، مـما يعظم الحاجة إلى كفاءات وخــبرات إدارية مــؤهلة تساعد دولها على تـــجاوز العقــبات التنـموية.

وأكد العوهلي، أن جميع تلك التطورات الكبرى تملي على مؤسسات التعليم العالي مواكبتها والمشاركة بفعالية في بناء قدرات وكفاءات تستجيب لتلك الاحتياجات والتطورات الدولية بقدر وافر من الكفاءة والمسؤولية، وتنفذ وتدير المشاريع التنموية الإستراتجية، وهو الأمر الذي استجابت له جامعة الخليج العربي عبر طرح برنامج إدارة الأعمال، انطلاقا من مسؤولتيها في توفير برامج أكاديمية نوعية وحديثة تلائم احتياجات الخليج العربي وتتناغم مع متطلبات سوق العمل في المنطقة.

17