تخصيب اصطناعي يمنح باندا الأمومة

الأحد 2013/08/25
عمليات تخصيب اصطناعي تنقذ اندثار الباندا

واشنطن- وضعت أنثى باندا عملاقة جروا أمس الأول الجمعة في حديقة حيوانات سميثسونيان الوطنية بواشنطن. والجرو الجديد الذي لم يطلق عليه اسم بعد هو الثالث للأم "مي شيانغ" التي تبلغ من العمر 15 عاما.

وكانت الباندا قد حملت في الجرو الصغير من خلال عملية تخصيب صناعي أجريت لها في 30 مارس/ آذار بعد فشل محاولات تزاوجها طبيعيا. وذكر أن الفريق المسؤول عن رعاية دببة الباندا سمعوا صوت الجرو وألقوا نظرة عليه مباشرة بعد ولادته، والأهم أن الأم عانقت صغيرها وأخذت تهتم به من دون أية مشاكل.

وتعد حيوانات الباندا العملاقة واحدة من أكثر الأنواع المهددة بالانقراض في العالم. ويقتصر موطنها الأصلي على سلاسل جبلية محدودة في وسط الصين.

24