تخفيف الحكم على مرشد الإخوان من الإعدام إلى المؤبد

السبت 2014/08/30
مرشد الإخوان في رصيده أحكام بتأبيدتين

القاهرة - قضت محكمة مصرية السبت بالسجن المؤبد على المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين محمد بديع و7 اخرين حضوريا بينهم 3 من قيادات الاخوان بعد ادانتهم في احداث عنف في يوليو 2013 في القاهرة، حسب ما قال الاعلام الرسمي ومحامون.

وقال التلفزيون الرسمي ان "محكمة جنايات الجيزة قضت بالسجن المؤبد حضوريا ضد محمد بديع مرشد الاخوان ومحمد البلتاجي وعصام العريان القيادات بالجماعة وباسم عودة وزير تموين حكومة مرسي وأربعة آخرين. بينما قضت غيابيا بالإعدام لستة متهمين هاربين"، أدينوا بالتورط في أحداث عنف عرفت اعلاميا باسم "أحداث مسجد الاستقامة"، وهو ما اكده محامون لهم.

وخفض القاضي بذلك الحكم ضد بديع من حكم مبدئي بالإعدام صدر في يونيو الفائت لحكم بالسجن المؤبد هو الثاني من نوعه ضده.

ولبديع وبقية المتهمين الحق في الطعن على الحكم امام محكمة النقض المصرية.

وسبق وثبتت محكمة مصرية في يونيو الفائت حكما بالإعدام ضد بديع بعد ادانته في احداث عنف في محافظة المنيا جنوب القاهرة.

كما صدر حكم بالسجن المؤبد ضد بديع في قضية اعمال عنف منفصلة في يوليو 2013 اسفرت عن مقتل شخصين في مدينة قليوب في دلتا النيل.

وقال محامون ان "عاصم عبد الماجد القيادي بالجماعة الاسلامية ضمن المحكومين بالاعدام".

وحضر بديع جلسة السبت مع بقية المتهمين في ملابس السجن الزرقاء لصدور احكام سابقة ضده. وعقدت المحاكمة في اكاديمية للشرطة ملاصقة لسجن طرة حيث يُحتجز المتهمون جنوبي القاهرة.

وتعود قضية السبت لاشتباكات بين انصار جماعة الاخوان المسلمين ومعارضين لهم في شهر يوليو من العام 2013 في القاهرة، فيما عرف اعلاميا في مصر بـ"احداث مسجد الاستقامة" القريب من منطقة احداث العنف التي اسقطت عشرة قتلى وعشرين جريحا.

وكان القاضي محمد ناجي شحاتة قد احال اوراق بديع والمتهمين في قضية "الاستقامة" في يونيو الماضي للمفتى في اجراء قانوني استشاري يعني حكما مبدئيا بالإعدام.

لكن المفتي قال في رأيه الاستشاري ان الادلة "لا يمكن الاعتماد عليها في إنزال عقوبة الإعدام على المتهمين".

1