تخمة مسلسلات قديمة

في أيام حياتنا التي باتت رتيبة وغالبا ما تكون سخيفة.. يمكن للحنين أن يطمئننا. الحنين طريقة لـ"استرجاع وردية للماضي".
السبت 2021/06/26
المسلسلات القديمة لا تحتاج إلى جهد ذهني

عندما عرض المسلسل السوري “الكواسر” الشهر الماضي على القناة الوطنية الثانية أصبح عمري فجأة عشر سنوات. ورغم أنني لا أتذكر تفاصيل الأحداث، فقد عادت صور المسلسل إلى ذاكرتي ووجدتني أتابع حلقاته بشغف. وكان المسلسل قد بث للمرة الأولى في العام 1998.

بعض المشاهد باتت كوميدية بالنسبة إليّ، حتى أنني أنظر إلى عضلات سلوم حداد الذي يقوم بدور “شقيف”، التي من المفترض أن تكون مفتولة وتتلاءم مع دوره كقاطع طرق لا يشق له غبار، وأقول في نفسي “إن عضلاتي تبدو أسمن منها”.

لكن رغم ذلك فإن المسلسل يروق لي كثيرا وحزنت حين انتهى.

عندما يتعلق الأمر بالترفيه، أنا معجونة من التكرار: في عصر نتفليكس أعشق مشاهدة المسلسلات القديمة.

أجلس كل مساء أما التلفزيون أشاهد ماراثون مسلسلات قديمة على القناتين التونسيتين الأولى والثانية يمتد حتى آخر ساعات الليل تليها أغان قديمة من فترة التسعينات والألفينيات خاصة.. “أنا بعشق البحر” بصوت نجاة الصغيرة أو حتى محمد منير تفي بالغرض.. أغنية جميلة.

أفكر وأقول إنني في كل الساعات الليلية التي أمضيتها في إعادة مشاهدة المسلسلات والاستماع إلى الأغاني القديمة، كان بإمكاني تعلم مهارة حقيقية، مثل العزف على آلة موسيقية أو التحدث بعدة لغات. بدلا من ذلك، لقد أتقنت مهارات أخرى مثل حفظ سيناريوهات مسلسلات قديمة.

لكن رغم ذلك أظنني لن أتوقف عن مشاهدة المسلسلات القديمة قريبا ربما لأنها لا تحتاج إلى جهد ذهني أولا بل إن معرفة تسلسل الأحداث يبعث على الاطمئنان في زمن سريع التحول تتسارع فيه أحداث لا نستطيع التنبؤ بها.

يقول الخبراء إن مشاهدة البرامج التلفزيونية القديمة المفضلة لها فوائد نفسية تساعدنا على الشعور بالهدوء في عالم يتزايد فيه القلق.

ووفقا لعالمة النفس باميلا روتليدع، فإن إعادة مشاهدة فيلم أو عرض تستمتع به حقا يمكن أن يكون طريقة بسيطة للتحكم في عواطفنا عندما نشعر بأن عالمنا بالكامل خارج عن السيطرة.

يشرح عالم النفس نيل بيرتون أيضا أن إعادة مشاهدة العروض تنبع من الحنين إلى الماضي كشكل من أشكال العزاء لأنه يجعلنا نشعر بالرضا عن الذكريات.

في أيام حياتنا التي باتت رتيبة وغالبا ما تكون سخيفة.. يمكن للحنين أن يطمئننا. الحنين طريقة لـ”استرجاع وردية للماضي”، كما يقول علماء النفس لأننا غالبا ما نتذكر ماضينا بطريقة مثالية ووردية.

فلنتذكر أن حياتنا ليست بلا قيمة كما تبدو لنا.

24