تدابير مهمة لتسريع وتيرة عمل الكمبيوتر

الكمبيوترات لا تتباطأ من تلقاء نفسها، ولكن البرامج والخدمات تتطلب المزيد من الأداء مع مرور الوقت.
الأحد 2021/09/19
الصيانة الدورية ضرورية

برلين – تحتاج الكمبيوترات المكتبية إلى البعض من إجراءات الصيانة الضرورية عندما تستغرق عملية تشغيل الكمبيوتر وقتا طويلا أو يستلزم الانتظار لفترة طويلة حتى يتم تثبيت بعض البرامج.

وأوضح يورج جايجر، من مجلة الكمبيوتر “شيب” الألمانية، أن الكمبيوترات لا تتباطأ من تلقاء نفسها، ولكن البرامج والخدمات تتطلب المزيد من الأداء مع مرور الوقت، وهو ما يؤدي إلى إبطاء وتيرة العمل المعتادة للكمبيوترات.

ويرجع سبب ذلك إلى تطوير البرامج والخدمات بما يتناسب مع أحدث التجهيزات والهاردوير. وأضاف جايجر “إذا أصبح الكمبيوتر قديما يعتقد المستخدم أنه أصبح أبطأ من ذي قبل، لكن متطلبات البرامج والخدمات قد زادت، غير أن تأثير عمليات الحوسبة يستغرق فترة أطول”.

وغالبا ما يرجع تباطؤ وتيرة عمل الكمبيوترات إلى البرامج المنسية، والتي لم يتم إلغاء تثبيتها على الإطلاق. وأوضح يورغ هانله، مؤلف الكتب المتخصصة ومشغل موقع Paules-PC-Forum.de، قائلا “تشغل هذه البرامج مساحة الذاكرة وتستنزف أداء الكمبيوتر، علاوة على وجود الكثير من التطبيقات في قائمة التشغيل التلقائي، وبالتالي تستغرق عملية تشغيل الكمبيوتر فترة طويلة”.

ولمواجهة مشكلة التباطؤ ينبغي في الخطوة الأولى إلغاء تثبيت البرامج غير الضرورية، ويمكن العثور على هذا الخيار في قائمة “إعدادات ويندوز/التطبيقات/التطبيقات والميزات”. وأوصى جايجر بترك 20 في المئة تقريبا من مساحة الذاكرة خالية باستمرار.

وأشار هانله إلى ضرورة التحقق من مدير المهام للتعرف على البرامج التي يتم تشغيلها بالتزامن مع تشغيل الكمبيوتر، ويمكن للمستخدم التعرف على مدى إبطاء هذه التطبيقات للكمبيوتر عند تشغيله في قائمة “تأثيرات بدء التشغيل”.

وغالبا ما ينصح الخبراء بإلغاء تجزئة القرص الصلب للتغلب على مشكلة تباطؤ الكمبيوتر، وخلال هذه العملية تتم إعادة تصنيف البيانات المخزنة وترتيبها بطريقة تسهل قراءتها بسرعة. وأوضح سباستيان كلوس، من الرابطة الألمانية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن أهمية إلغاء تجزئة القرص الصلب ترتبط بنوعية وسائط التخزين.

وأوضح الخبير الألماني كلوس أن إلغاء تجزئة القرص الصلب مفيدة مع الأقراص الصلبة القديمة المعروفة باسم HDD؛ لأن دمج أجزاء الملفات يكون مفيدا لطريقة عمل هذه الأقراص، وعلل ذلك بقوله “إذا تم تخزين الملف بشكل مجزأ فإن القرص الصلب يدور كثيرا، وهو ما يستغرق وقتا طويلا”.

الكمبيوترات المكتبية تحتاج إلى صيانة ضرورية
الكمبيوترات المكتبية تحتاج إلى صيانة ضرورية

وبالنسبة إلى أقراص الحالة الساكنة SSD المنتشرة في الكمبيوترات الحالية فإن عملية إلغاء تجزئة القرص الصلب تضر بهذه النوعية من الأقراص الصلبة لأنها لا تعمل بشكل ميكانيكي، فضلا عن أن خلايا الذاكرة لها عمر افتراضي معين، وتؤدي عملية إعادة التنظيم المستمرة للملفات إلى تقصير العمر الافتراضي للأقراص الصلبة SSD.

ويشتمل نظام التشغيل مايكروسوفت ويندوز 10 على وظيفة تحسين الأقراص الصلبة SSD، والتي يتم تفعيلها بشكل افتراضي، ويمكن للمستخدم العثور على الأمر “تحسين القرص الصلب” تحت بند “الذاكرة” في لوحة التحكم.

وأضاف كلوس “يمكن للمستخدم هنا معرفة نوع القرص الصلب المركب في الكمبيوتر، ومتى تم تحليله في آخر مرة، بالإضافة إلى الحالة الحالية”.

ونصح هانله بعدم تغيير البيانات في محرر سجل النظام Windows Registry، إلا إذا كان المستخدم على دراية بما يفعله؛ لأنه سرعان ما يؤدي ذلك إلى إحداث ضرر في نظام التشغيل عند القيام بحذف بيانات لا تزال مطلوبة.

وأوضح جايجر أنه يمكن الاعتماد على برامج تنظيف السجل للقيام بهذه المهمة، وبالنسبة إلى الحماية من الفايروسات يشيد كلوس ببرنامج مكافحة الفايروسات المدمج في نظام ويندوز.

وأضاف جايجر “يوفر برنامج Defender حماية جيدة من الفايروسات عندما يكون حمل النظام منخفضا”. ويمكن لبرامج مكافحة الفايروسات من الشركات الأخرى أن تشغل مساحة كبيرة من الذاكرة.

وتعتبر الصيانة الدورية من الأمور الضرورية جدا لكي يعمل الكمبيوتر بسلاسة على المدى الطويل، وتشمل هذه الصيانة إلغاء تثبيت البرامج غير الضرورية وتنظيف قائمة التشغيل التلقائي وإجراء فحص نظام التشغيل بصورة منتظمة. وإذا تعرضت فتحات التهوية للانسداد بسبب الغبار والأتربة فإن الكمبيوتر سيسخن بشدة ويتسبب ذلك في إبطاء وتيرة عمل الجهاز.

وينصح الخبراء باستبدال الأقراص الصلبة التقليدية بأقراص الحالة الساكنة SSD؛ لأن هذه النوعية من الأقراص الصلبة تساعد في زيادة الأداء بدرجة كبيرة، كما يمكن للمستخدم العادي الاعتماد على الأدوات الافتراضية بنظام ويندوز لإجراء أعمال الصيانة؛ حيث تم تحسين هذه الأدوات بصورة جيدة في نظام ويندوز 10 و11.

17