تدريب عقلي أثبت الحفاظ على لياقة كبار السن الذهنية

الخميس 2014/01/16
ثلاثة برامج تدريبية ذهنية أثرت على البالغين الأصحاء إدراكيا مع تقدمهم في السن

واشنطن - أظهرت نتائج دراسة شاملة على التدريب الإدراكي أن برنامجا موجزا من التدريبات العقلية ساعد كبار السن على الاحتفاظ بالتحسن الذي طرأ على مهارات التفكير وسرعة الإدراك لديهم لعشر سنوات بعد انتهاء البرنامج.

وتمثل النتائج التي نشرت الاثنين في دورية الجمعية الأميركية لطب الشيخوخة أنباء سارة في مجال البحث عن سبل لإبقاء الذهن متقدا مع تقدم 76 مليون أميركي، ولدوا خلال فترة شهدت طفرة في المواليد عقب الحرب العالمية الثانية، في السن.

وبحثت الدراسة، التي ترعاها الحكومة الاتحادية وأجريت على أكثر من ثلاثة ألاف من كبار السن، وتحمل اسم التدريب المعرفي المتقدم للمسنين المستقلين والمفعمين بالحيوية، في تأثير ثلاثة برامج تدريبية ذهنية تركز على سرعة الإدراك والذاكرة والقدرة على التفكير على البالغين الأصحاء إدراكيا مع تقدمهم في السن. وبلغ متوسط عمر الأشخاص الذين شملتهم الدراسة 74 عاما عندما بدؤوا التدريب الذي شمل بين 10 و 12 جلسة واستمرت كل واحدة منها ما بين 60 و75 دقيقة.

وبعد خمس سنوات وجد الباحثون أن أداء الذين حصلوا على التدريب جاء أفضل من نظرائهم الذين لم يحصلوا عليه في مجالات القياس الثلاثة.

وعلى الرغم من أن المكاسب التي ظهرت على الذاكرة بعد خمس سنوات من إجراء الدراسة تراجعت فيما يبدو في الأعوام الخمسة التالية فإن المكاسب على صعيد القدرة على التفكير وسرعة الإدراك استمرت لعشر سنوات بعد التدريب.

وقال جورج ريبوك الخبير في طب الشيخوخة والأستاذ بجامعة جونز هوبكنز في بالتيمور والذي قاد الدراسة: “ما وجدناه كان مذهلا جدا. بعد عشر سنوات من التدريب كانت هناك دلائل على استمرار تأثير التدريب الخاص بالتفكير والسرعة”.

21