تدشين منشأة للطباعة ثلاثية الأبعاد للخرسانات في عُمان

تأسيس منشأة للطباعة ثلاثية الأبعاد للخرسانات نقلة نوعية في قطاع الإنشاءات العُمانية حيث توفر بديلا مستداما لأساليب البناء التقليدية وتسرع عمليات التشييد.
الأربعاء 2021/07/28
الاستفادة أكثر من التكنولوجيا

مسقط- تسارعت خطوات سلطنة عمان باتجاه استخدام الحلول الذكية في عمليات التشييد والبناء، في مسعى منها إلى نشر هذا الأسلوب مستقبلا أسوة بالعديد من بلدان العالم لخفض النفقات وتقليص الوقت أثناء تنفيذ الإنشاءات والبنية التحتية.

وذكرت وكالة الأنباء العمانية الرسمية أن شركة تنمية نفط عُمان وشركة التكنولوجيا المبتكرة للحلول التعليمية (إنوتك) وشركة جلفار للهندسة والمقاولات دشنت الثلاثاء منشأة للطباعة ثلاثية الأبعاد للخرسانات في منطقة “غلا” الصناعية.

ويأتي تأسيس المنشأة في إطار مذكرة التعاون التي وُقّعت في شهر مايو 2021 للبحث والتطوير في مجال تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد للخرسانات في عُمان لأجل زيادة القيمة المحلية المضافة وتعزيز الشراكة بين مؤسسات القطاع الخاص.

وبينما تسعى “إنوتك”، وهي أول شركة عمانية متخصصة في مجال تقنيات التصنيع الحديثة والطباعة ثلاثية الأبعاد، لتوسيع نشاطها بالبلد الخليجي في هذا المضمار، يتمثل دعم شركة تنمية نفط عُمان لهذه المبادرة في تقديم خبراتها الفنية وتحديد الفرص وإدارة المشروع.

وهذا الاتجاه ليس الأول من نوعه في البلد الخليجي، فقد ذكرت وسائل إعلام محلية نهاية شهر يونيو الماضي أن الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة وقّعت اتفاقية مع شركة “إنوتك” لاستخدام تقية الطباعة ثلاثية الأبعاد في عمليات التشييد.

وتعد هذه التقنية نقلة نوعية في قطاع الإنشاءات وتوفر بديلًا مستدامًا لأساليب البناء التقليدية، كما ستُسهم هذه التقنية في تسريع عمليات البناء وتقليل النفايات وتمكين الكوادر العُمانية الماهرة.

وتشير التقارير الدولية إلى أن لتقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد دورا في توفير كلفة البناء بنسبة تصل إلى 70 في المئة، وكلفة العمالة بنسبة تتراوح بين 50 و80 في المئة، إضافة إلى تقليل نسبة النفايات الناجمة عن عمليات الإنشاء بنسبة تصل إلى 60 في المئة.

ويرى خبراء أن الخطوة تأتي في إطار عمل مسقط على اللحاق بالركب، إذ انتشرت تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد بقوة وسرعة في جميع المجالات، خصوصا في الدول المتقدمة لنجاعتها ومردوديتها وسهولة استخدامها، إلى جانب قدرة تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد على تطوير قطاع البناء والتشييد.

كما أن هذه التكنولوجيا تقوم بالأساس على التصنيع، حيث يخلق الشيء ثلاثي الأبعاد بوضع طبقات متتالية.

وتساعد التقنية على تخفيض تكاليف الجمع والنقل والبناء، بحيث يمكن الحصول على مكان للعيش صديق للبيئة وبأسعار معقولة، بالإضافة إلى أن الطابعات ثلاثية الأبعاد في العادة أسرع وأوفر وأسهل في الاستعمال من التكنولوجيات الأخرى للتصنيع.

11