تدمير زورقين "مفخخين" للحوثيين غرب اليمن

المتمردون يستغلون الحديدة اليمنية قاعدة لإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات دون طيار.
الخميس 2020/07/09
تجاوزات لا يمكن السكوت عنها

صنعاء - أعلن التحالف العربي عن تدمير زورقين "مفخخين" لجماعة "أنصار الله" الحوثية، بمحافظة الحديدة غربي اليمن.

وقال المتحدث باسم التحالف العقيد تركي المالكي أنه "تم تجهيزهما لتنفيذ أعمال عدائية وعمليات إرهابية وشيكة بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر".

جاء ذلك وفق بيان لقوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

وقال البيان "نفذت قوات التحالف عملية نوعية باستهداف وتدمير زورقين مفخخين مسيّرين يتبعان مليشيا الحوثي على مسافة 6 كلم جنوب ميناء الصليف بمحافظة الحديدة (غربي اليمن)".

وأضاف "الزورقان شكلا تهديدًا وشيكًا على خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية، وتهديداً للأمن الإقليمي والدولي".

واتهم جماعة الحوثي بـ"اتخاذ محافظة الحديدة اليمنية مكانًا لإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات دون طيار والزوارق المفخخة، ونشر الألغام البحرية".

وقبل نحو أسبوع، استأنفت مقاتلات التحالف العربي، غارات عنيفة على مناطق بالعاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي منذ نحو 6 سنوات.

زفي سياق متصل، أعلن التحالف العربي أن جماعة الحوثي أطلقت صاروخا باليستيا على حي سكني في محافظة مأرب، شرقي اليمن.

ولم يذكر التحالف إن كان القصف أسفر أم لا عن خسائر بشرية أو أضرار مادية.

واعتبر المتحدث باسم قوات التحالف أن إطلاق الصاروخ "تصعيد متعمد ضد المدنيين الأبرياء، ويأتي في سياق نهج المليشيا الحوثية الإرهابية باستهداف المدنيين والأعيان المدنية بالداخل اليمني ودول جوار اليمن (يقصد السعودية)"، في "انتهاك للقانون الدولي الإنساني".

وشدد المالكي على أن "قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة في اتخاذ الإجراءات الصارمة والرادعة لتحييد وتدمير هذه القدرات البالستية، لحماية المدنيين بالداخل اليمني، وحماية الأمن الإقليمي والدولي".