تذاكر المونديال المستعملة يجمعها الهواة ويهديها الأصدقاء

شراء أي هدية مناسبة قد لا يقل ثمنها عن 5 دولارات كحد أدنى، أما التذكرة وإن كانت مستعملة فهي بلا تكلفة ولها قيمة كبيرة خاصة لدى عشاق كرة القدم.
الاثنين 2018/06/18
التذاكر صالحة قبل وبعد المباراة

مونديال موسكو يجمع عشاق كرة القدم ومجانينها، هكذا يوصف الذين يبالغون في ملابسهم وزينتهم الغريبة ورقصاتهم، لكن هناك نوعا آخر من الجماهير بهوايات غريبة، منها من يجمع التذاكر المستعملة ويحتفظ بها في ألبوم كما يفعل هواة جمع الطوابع، ومنها من يأخذ معه هذه التذاكر المستعملة ليقدمها هدايا لأصدقائه الذين تعذر عليهم السفر إلى روسيا في هذا الحدث العالمي.

موسكو- ما إن تقترب من محيط الملاعب التي تستضيف مباريات كأس العالم لكرة القدم بروسيا حتى تجد عددا من الأشخاص يقفون منذ ساعات مبكرة قبل بدء المباريات وبعدها ويحملون أوراقا مكتوبا عليها “أحتاج تذكرة”.

أثناء خروج الجماهير من الملاعب بعد انتهاء كل مباراة هنالك من يحمل أوراقا مكتوبا عليها هذه المرة “أحتاج تذكرة مستعملة”. فرانك يرتدي قميص المنتخب الألماني، ويحمل بيده ورقة مكتوبا عليها بخط اليد “أحتاج تذكرة مستعملة”، يقول “هي هواية، فكما أن هنالك أشخاصا لديهم هواية جمع الطوابع فإن آخرين وأنا منهم، لديهم هواية جمع تذاكر المباريات”.

واستدرك قائلا وهو يقف أمام ملعب لوجنيكي الشهير بموسكو مع خروج الجماهير، “قد يرى البعض أن الأمر سخيف إلا أن عشاق الكرة ومحبي جمع كل ما يتعلق بالساحرة المستديرة سيرون ما أقوم به قيّما”.

من جهته، قال سيرجيو، أحد مشجعي فريق البرتغال، إنه يقوم بالسؤال عن تذكرة مستعملة، كي يأخذها معه لصديقه الذي تخلف عن القدوم إلى كأس العالم ويحب كرة القدم كثيرا، “فسيكون الأمر جميلا أن أحضر له مثل هذه التذكرة”.

بدوره، أكد بيزارو من مشجعي البيرو أنه يقوم بالسؤال عن التذاكر المستعملة التي لا يحتاجها أصحابها بعد حضور كل مباراة، وذلك كي يأخذها كهدايا لأصدقائه.

وأضاف قائلا إن شراء أي هدية مناسبة قد لا يقل ثمنها عن 5 دولارات كحد أدنى، أما التذكرة وإن كانت مستعملة فهي بلا تكلفة ولها قيمة كبيرة خاصة لدى عشاق كرة القدم.

وفرانك وسرجيو ليسا الوحيدين اللذين ينتظران أمام الملاعب بعد كل مباراة، فحتى قبل المباراة، هناك من لا يفقد أمله في العثور على تذكرة للبيع لمتابعة المباريات، جوليا إحدى مشجعات منتخب أيسلندا كانت تنتظر أمام ملعب سبارتاك بموسكو، قبل بدء المباراة الأولى بين فريق بلادها ونظيره الأرجنتيني السبت، وتحمل ورقة كتب عليها “أحتاج تذكرة”.

تقول جوليا حول سبب هذا الأمر “اشتريت تذكرة لي لكن أحتاج إلى أخرى لصديقتي التي لا تمتلك الكم الكافي من النقود لشرائها”. وعن توقعها الحصول على مبتغاها خاصة أن كل عشاق الكرة يتمنون الحصول على مثل هذه التذكرة فكيف يتخلون عنها، أوضحت “أنا انتظر الحظ، أعلم أنها قد تكون معجزة من السماء أن يحمل أحدهم بطاقة إضافية أو يتخلى عن بطاقته، لكن سأنتظر وإن كان الأمل ضئيلا”.

وأضافت “قد يكون عدد من الأصدقاء يريدون حضور المباراة ويتخلف أحدهم عنها، أو قد يتفاعل معي أحد الأشخاص ومع صديقتي فيهديني تذكرته”، تختم حديثها مبتسمة.

وقبل أيام أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وصول إجمالي التذاكر التي تم بيعها إلى 2.5 مليون تذكرة قبيل مباراة الافتتاح التي جمعت الخميس الماضي المنتخب السعودي ونظيره الروسي.

وتختلف أسعار تذاكر حضور المباريات حسب الأدوار (الأول- الثاني- ربع النهائي- نصف النهائي- المباراة النهائية) ومكان الجلوس في مدارج الملاعب المختلفة، حيث لا تقل عن 100 دولار تقريبا في المتوسط، وأغلاها قد تصل إلى أكثر من 1000 دولار في المباراة النهائية.

24