تذكر تفاصيل الأحلام دلالة على المهارة في حل المشاكل

الأحد 2014/08/24
تذكر الأحلام وتفاصيلها بعد الاستيقاظ من النوم أمر غير متاح للجميع

لندن- أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن الأشخاص الذين يتذكرون تفاصيل أحلامهم، لديهم مستوى عال من البصيرة، يجعلهم يتمتعون بمهارات فائقة في حل المشكلات التي تواجههم في اليقظة.

الباحثون بجامعة “لينكولن” بالمملكة المتحدة، أوضحوا أن الأشخاص الذين يتذكرون أحلامهم، أكثر قدرة على حل المشاكل، من الذين لا يتذكرون الحلم بمجرد استيقاظهم من النوم.

وبحسب العلماء، فإن دراستهم التي تحمل اسم “الحلم” تعدّ أول بحث تجريبي يكشف العلاقة بين الحلم الواضح، والمستويات الإضافية من البصيرة التي يتمتع بها بعض الأشخاص.

ولكشف العلاقة بين الأحلام والبصيرة، أجرى الباحثون الدراسة على 68 شخصا تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عاما، ممن لديهم خبرة سابقة في مستويات مختلفة من الأحلام الواضحة.

وطلب الباحثون من المشاركين حلّ 30 مشكلة صممت لاختبار البصيرة، ووجدوا أن الأشخاص الذين يتذكرون أحلامهم بشكل واضح، تمكنوا من حل 25 بالمئة من اختبار البصيرة أكثر من الأشخاص الذين لا يتذكرون تفاصيل أحلامهم.

ويعتقد الباحثون أن الأشخاص الذين يتذكرون أحلامهم بشكل واضح، ويحكون تفاصيلها، يتمتعون بمستوى عال من البصيرة، ما يعنى أن عقولهم كشفت لهم ما شاهدوه في المنام.

وقال الدكتور باتريك بورك، في كلية علم النفس في جامعة “لينكولن”: “اعتقاد أن الأشخاص أصحاب الأحلام الواضحة يرون واقع حلمهم ويعرفون أنهم يحلمون، وهذه القدرة الإدراكية ذاتها تظهر لهؤلاء الأشخاص وهم مستيقظون عندما يفكرون في طريقة مختلفة لحل المشاكل”.

19