تذكير بمجزرة

الخميس 2013/09/12
حركة رمزية للكشف عن جريمة

مريم رجوي، رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية خلال زيارتها لمعرض صور أقيم قرب باريس لضحايا مجزرة مخيم أشرف التي نفذت بداية سبتمبر الجاري في العراق بحق من بقي فيه من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة، واتُهمت فيها قوات عراقية بالتعاون مع الحرس الثوري الإيراني على تصفية 52 شخصا من مجموع حوالي مئة كانوا لا يزالون يسكنون المخيم ولم ينتقلوا إلى مخيم جديد أقيم قرب بغداد.

المشاهد التي انجلى عنها غبار المجزرة كانت مروعة وبينت أنها تمت بدم بارد، حيث عثر على عديد الجثث لقتلى أعدموا وهم مقيدو الأيدي خلف ظهورهم.

واعتبرت الأمم المتحدة الحادثة جريمة كبرى تستدعي التحقيق وتحديد المسؤولين عنها.

لكن أهالي الضحايا يخشون أن تنجح السلطات العراقية في طمس معالم المجزرة لتصبح مجرد ذكرى، الأمر الذي تقاومه مريم رجوي وعديد المعارضين الإيرانيين في الغرب من خلال مثل هذه الحركة الرمزية.

3