"تراب الصيني" دراما إنسانية مليئة بالتناقضات

الخميس 2015/11/26
محمد نادر فهمي اعتمد على الثنائيات لتدوين روايته

الرباط- أصدرت دار النشر “كوولن هوت ميديا” رواية بعنوان “تراب الصيني” باللغة العربية الفصحى للكاتب المغربي محمد نادر فهمي بعد روايته “السر” باللهجة المغربية الدارجة والتي أعلن عنها في أكثر من خمسين موقعا إلكترونيا وبعض الجرائد الورقية.

الرواية تقع في 296 صفحة من القطع المتوسط، وتزين غلافها لوحة تشكيلية من إبداع الفنان ميلود إيدير، أما أحداثها فتدور في فصول ثلاثة: شهداء الخرافة ويأس وأمل ونهاية وبداية. وهي دراما إنسانية مليئة بالتناقضات: العبث والكوميديا والفرحة والحزن والمعقول واللامعقول والحياة والموت والحب والحقد والحرب والسلام، وغير ذلك من الثنائيات التي تمثل قضايا الإنسان في جميع أوجه حياته.

شخصيات الرواية غير طبيعية حاول الكاتب الإحاطة بكل تفاصيلها للإجابة عن أسئلة اجتماعية وسياسية ودينية وأخرى وجودية إذ لا مناص من الصراع كي تكتمل فصول الرواية؛ عبثية كافكا وكوميديا دانتي الإلهية ودعابة كونديرا وحياد همنغواي، ومواقف أخرى خارجة عن المألوف جعلت من الرواية عالما مفتوحا تملأه الخرافات والأساطير وأحداث أخرى واقعية لكن تبقى الحقيقة ضائعة وقابلة للتأويلات.

14