"تراثنا هويتنا الثقافية" شعار أطفال اليمن لاستقبال رمضان

الخميس 2014/07/03
المهرجان جذب أكثر من مئة طفل خلال العام الحالي

صنعاء- سار أطفال يمنيون يرتدون ملابس تقليدية ويلوحون بأعلام في صنعاء القديمة أثناء “كرنفال الأطفال لاستقبال رمضان” الذي نُظم تحت شعار تراثنا هويتنا الثقافية. نظم “الكرنفال” شباب مبادرة “لرؤيتي معنى منتدى صناع الحياة” بالتعاون مع السلطات المحلية في صنعاء للترحيب بشهر الصوم وإحياء التراث الثقافي والإسلامي للعاصمة اليمنية.

وشرحت إحدى منظمات الحدث الغرض منه فقالت وئام عبد الرحمن “الغرض من إقامة الفعالية هو إحياء التراث الشعبي حتى يتم تجديد العادات التي اندثرت، وترسيخها وأيضا حتى تكون هناك ثقافة خاصة بأطفالنا”. وأضافت فتاة أخرى شاركت في التنظيم وتدعى رجوى عبد الحميد الحدي: “يستقبلون الناس رمضان بأهازيج فنية وباللباس التقليدي كي نعيد الفرحة إلى أطفال، الفرحة التي أصبحت هذه الأيام شبه منسية. ولم تعد موجودة في بيوتنا ولا في شوارعنا، ولا في بيوت صنعاء القديمة.”.

وجذب المهرجان الذي يقام للعام الثالث على التوالي هذا العام أكثر من مئة طفل. وقال مشارك في تنظيم الحدث يدعى ناصر الشماع: “للسنة الثالثة على التوالي ننفذ فعاليات كرنفال الأطفال لاستقبال رمضان إحياء للتراث الرمضاني القديم تحت شعار ‘تراثنا هويتنا الحضارية’”.

وعلى الرغم من أن صنعاء سكنت قبل أكثر من 2500 عام فإن صنعاء القديمة لا تزال مدينة تنبض بالحياة، حيث يلهو الأطفال في أزقتها وتعيش عائلات في بيوت مبنية من الطوب اللبن وتتألف من ستة أو سبعة طوابق.

20