تراجع إنتاج الزيتون السوري بنسبة 50 بالمئة

الاثنين 2014/08/18
أسعار الزيتون سترتفع تدريجيا

دمشق- أكدت وزارة الزراعة السورية أن إنتاج الزيتون في سورية تراجع في الموسم الحالي بنسبة 50 بالمئة، حيث أشارت تقديراتها الرسمية إلى أنه سيبلغ نحو نصف مليون طن فقط.

ونقلت صحيفة “الثورة” الحكومية، أمس، عن مدير مكتب الزيتون في وزارة الزراعة مهند ملدي قوله إن “100 ألف طن من الإنتاج يذهب للمائدة فيما يذهب 400 ألف من الثمار للعصير والتعبئة كزيت للزيتون، تؤدي إلى إنتاج نحو 90 ألف طن من الزيت وهي الحاجة المحلية سنويا من زيت الزيتون”.‏

وبرر ملدي تراجع الإنتاج بشكل كبير خلال الموسم الحالي لأسباب عديدة من أبرزها ظروف الجفاف التي ضربت سوريا إضافة إلى موجة الحر التي أثرت على البلاد في نهاية شهر أبريل الماضي وبداية شهر مايو. والتي ترافقت مع نقص محتوى الرطوبة، ما أدى لفشل الثمار الحديثة وزاد الأمور سوءا نقص ساعات البرودة الكافية في المنطقة الساحلية.‏

وأوضح مدير مكتب الزيتون إلى أن الأسعار الرائجة حاليا لصفيحة الزيتون تبلغ نحو 63 دولارا أميركيا. وقال إنه من المتوقع أن تشهد الأسعار ارتفاعا تدريجيا خلال الفترة القادمة كلما اقترب موسم جني المحصول.

يشار إلى أن عدد أشجار الزيتون في سورية يقترب من 106 ملايين شجرة ويبلغ عدد المثمر منها نحو 82 مليون شجرة.

ويقول مراقبون، إن المزارعين الذين كانوا محاصرين في محافظة إدلب بفعل الحرب الدائرة خلال الشتاء المنصرم هذا العام، اضطروا لقطع آلاف الأشجار ومنها أشجار الزيتون لاستخدامها في التدفئة أثناء الشتاء القاسي الذي مر على سورية الشتاء المنصرم.

ويشكك المراقبون في الأرقام التي تعلنها الحكومة السورية ويؤكدون أن الواقع أسوأ من ذلك بكثير.

10