تراجع البطالة الأميركية يعصف بأسعار العملات

السبت 2015/09/05
تواصل هبوط اليورو

واشنطن – قفز الدولار في وقت متأخر أمس أمام جميع العملات الرئيسية بعد أن أظهرت بيانات نمو الوظائف الأميركية وتراجع معدل البطالة الأمر الذي يرجح رفع أسعار الفائدة منتصف الشهر الجاري.

وتراجع الجنيه الإسترليني تحت حاجز 1.52 دولار، ليسجل ثاني خسائره الأسبوعية، ويصل إلى أدنى مستوياته منذ 3 أشهر، متأثرا أيضا بانكماش مبيعات التجزئة البريطانية في الشهر الماضي، التي قلصت احتمال رفع الفائدة قريبا.

وتواصل هبوط اليورو، الذي بدأ يوم الخميس بعدما لمح ماريو دراغي رئيس البنك المركزي الأوروبي إلى مخاطر تواجه اقتصاد منطقة اليورو وضعف التضخم وأبقى الباب مفتوحا أمام اتخاذ مزيد من إجراءات التيسير الكمي.

وقال ألان راسكين من دويتشه بنك إن “من المؤكد أن بيانات الوظائف جيدة بما يكفي لتسمح برفع أسعار الفائدة في سبتمبر”.

وسجلت الوظائف الأميركية ارتفاعا أقل من المتوقع في أغسطس لكن تراجع معدل البطالة إلى أدنى مستوى في أكثر من 7 سنوات عند 5.1 بالمئة وزيادة الأجور عززا احتمالات قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة هذا الشهر.

10