تراجع الحوثيين في اليمن بعد تقدم المقاومة في تعز

الاثنين 2015/08/17
مواجهات عنيفة في منطقة جازان الجنوبية على الحدود اليمنية

الرياض- قصف طيران التحالف العربي مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح بمحافظتي الحديدة وإب.

وقالت مصادر محلية إن غارات عنيفة شنتها مقاتلات التحالف على مخازن المؤسسة الاقتصادية اليمنية بالحديدة غرب اليمن كما استهدفت غارات أخرى مبنى بيت الشباب بجوار مخازن المؤسسة. وأشارت إلى أن دوي انفجارات عنيفة هزت المكان كما ارتفعت أعمدة الدخان بكثافة.

وحسب مصادر محلية، فإن الغارات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى لم يتسن معرفة اعدادهم، إلى جانب تضرر المنازل المجاورة لمنزل السقاف جراء ذلك القصف. وسيطرت قوات المقاومة الشعبية والجيش في تعز على موقع العروس الاستراتيجي في قمة جبل صبر، وتم أسر العشرات من الحوثيين.

يأتي ذلك عقب السيطرة على منطقة الكمب المجاورة للقصر الجمهوري ومعسكر التشريفات، وفي وقت تخوض المقاومة مواجهات عنيفة في محيط القصر الجمهوري وتحاصر عناصر من ميلشيات الحوثي وصالح متحصنين بداخله.

وأعلن متحدث في المقاومة الشعبية في محافظة تعز أن 126 شخصاً قتلوا خلال المواجهات التي شهدتها جبهات القتال في تعز وضواحيها خلال الساعات الماضية، بينهم 85 من ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، و33 من المقاومة الشعبية، وثمانية من المدنيين.

وأوضحت تقارير المقاومة أن أكثر من 200 جريح سقطوا، بينهم 150 من الميليشيات، كما تم تدمير عدد من الآليات العسكرية في جبل صبر وبعض أحياء المدينة التي تم تطهيرها.

من جهته، قال المجلس التنسيقي للمقاومة الشعبية في بيان له، إن عملية التحرير واستعادة مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية والسيادية كمطار تعز وميناء المخاء التي مازالت تتواجد فيها ميليشيات الحوثي مستمرة وفق خطة مدروسة، ولن تتوقف حتى تطهير كامل تراب تعز وأراضيها وحماية مواطنيها.

وتخوض المقاومة الشعبية مواجهات عنيفة في محيط القصر الجمهوري، وتحاصر المتمردين داخله، وتسعى إلى إسقاطه والسيطرة عليه، وذلك بعد أن سيطرت على منطقة الكمب المجاورة للقصر ومعسكر التشريفات الذي يضم كتيبة قوات خاصة.

وأحكمت المقاومة الشعبية في مديرية عتمة في ذمار السيطرة على كل المنافذ المؤدية إلى المديرية بعد تحريرها أغلب المناطق. وذكرت المصادر أن المقاومة تطبق حصاراً على ما تبقى من ميليشيات الحوثي في مركز المديرية.

وفي جانب متصل، قتل جنديان سعوديان في مواجهات في منطقة جازان الجنوبية على الحدود مع اليمن حيث يتابع التحالف الذي تقوده المملكة العمليات ضد المتمردين الحوثيين.

واعلن بيان لقيادة القوات المشتركة ليل الاحد "استشهاد الرقيب علي مفرح حسن غزواني والرقيب سروي أحمد آل سعيد منسوبي القوات البرية أثناء أدائهما الواجب حماية لحدود الوطن من المتمردين المعتدين على الحد الجنوبي بقطاع جازان".

وياتي ذلك في وقت يستمر تراجع الحوثيين في اليمن، خصوصا بعد ان خسروا كل مواقعهم في جنوب البلاد. وتتركز المعارك في وسط البلاد خصوصا في مدينة تعز، ثالث اكبر مدينة يمنية.

وقتل 52 شخصا على الاقل في عمليات قصف نفذها الحوثيون على المناطق السعودية الحدودية منذ بدء العمليات في 26 مارس، وفي اليمن، قتل اكثر من 4500 شخص منذ بداية النزاع، نصفهم من المدنيين.

1