تراجع المخزونات الأميركية يدعم أسعار النفط

الجمعة 2015/05/08
النفط يستفيد من تراجع الدولار

لندن – استقرت أسعار النفط العالمية قرب أعلى مستويات العام، ليتحرك خام برنت قرب حاجز 69 دولارا للبرميل بفضل تراجع مخزونات الخام الأميركية للمرة الأولى منذ يناير الماضي.

واستفاد النفط وغيره من السلع الأولية من تراجع حاد للدولار إذ أصبحت تلك المواد الخام أرخص بالنسبة لحائزي اليورو والعملات الأخرى.

وحققت الأسعار مكاسب كبيرة بعد أن قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات الخام التجارية في الولايات المتحدة تراجعت 3.9 مليون برميل الأسبوع الماضي في أول انخفاض لها في أربعة أشهر.

ويزيد حجم التراجع على مثلي ما توقعه معهد البترول الأميركي، ومخالفا لتوقعات المحللين بتسجيل زيادة في مخزونات الخام الأميركية للأسبوع السابع عشر على التوالي وهو ما كان سيصبح رقما قياسيا.

وتعطي بيانات إدارة معلومات الطاقة دعما لتكهنات المراهنين على ارتفاع أسعار النفط وأن تخمة المعروض العالمي ربما بدأت تنحسر أخيرا.

لكن المتشككين يقولون إن هناك حاجة إلى بذل المزيد لتحقيق التوازن في السوق التي قالوا إن الأسعار فيها ارتفعت أكثر من اللازم بعد صعود برنت 21 بالمئة منذ بداية الشهر الماضي.

وقال جون كيلدوف من صندوق التحوط أجين كابيتال في نيويورك "سيدرك الناس في نهاية المطاف أن صعود الأسعار فوق 60 دولارا للبرميل سيؤدي إلى إعادة تشغيل كثير من الحفارات النفطية المتوقفة مما يعني زيادة في المعروض."

11