تراجع تدفق الاستثمارات الأجنبية نحو المغرب

الأربعاء 2016/08/17
الصادرات المغربية نحو الخارج تحسنت بنسبة 2.7 بالمئة

الرباط - سجل تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة نحو المغرب تراجعا بنسبة 35 بالمئة بمقارنة سنوية، خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري.

وأظهرت بيانات مكتب الصرف المغربي (المؤسسة المكلفة بإحصاء التبادل التجاري والاقتصادي للمغرب مع الخارج)، في تقرير صدر أمس، أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة بلغت حوالي 1.2 مليار دولار منذ مطلع العام الجاري حتى نهاية يوليو الماضي.

وكانت الاستثمارات الأجنبية المباشرة في المغرب قد بلغت خلال الفترة نفسها من العام الماضي قرابة ملياري دولار.

ويأتي هذا الانخفاض في حجم الاستثمارات المباشرة تزامنا مع هبوط واضح في الاقتصادات العالمية المتقدمة والناشئة خاصة دول الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى التوترات الأمنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقلل خبراء اقتصاد من تأثير ذلك التراجع على الاقتصاد المغربي الذي استطاع رغم أزمة نقص المحاصيل الزراعية لموسم هذا العام التكيف مع التغييرات الراهنة عبر حزمة من الإجراءات.

وكمؤشر على ذلك، ارتفعت على سبيل المثال تحويلات المغتربين المغاربة في الخارج خلال الفترة نفسها بنسبة تقدر بنحو 2.3 بالمئة على أساس سنوي إلى 3.5 مليار دولار، صعودا من 3.4 مليار دولار.

وتشير إحصاءات وزارة الجالية المغربية إلى وجود قرابة خمسة ملايين مهاجر مغربي يعيشون في أكثر من 100 دولة حول العالم، منهم ما يصل إلى 90 بالمئة يعيشون في دول الاتحاد الأوروبي.

وتشكل تحويلات العاملين المغاربة في الخارج إلى جانب قطاعي السياحة والصناعة أهمية كبيرة للاقتصاد المغربي، وتعتبر ثاني مصدر للعملة الصعبة بعد السياحة.

وتحسنت الصادرات المغربية نحو الخارج بنسبة 2.7 بالمئة بمقارنة سنوية، لتبلغ 13.3 مليار، صعودا من 13 مليار دولار في 2015. لكن العجز في الميزان التجاري ارتفع بنسبة 7.5 بالمئة ليصل عند حدود 10.6 مليار دولار بمقارنة سنوية، بعد أن كان في حدود 9.8 بالمئة.

11